أخبارإسكانمحافظات

       

وفد مجلس الوزراء وشباب حياة كريمة يزور أسيوط لتنفيذ الريف المصري

       

       

       

       

       


التقى اللواء عصام سعد محافظ أسيوط بمكتبه بديوان عام المحافظة وفد مجلس الوزراء وشباب مؤسسة حياة كريمة لتنسيق الجهود لتوفير قطع الأراضي اللازمة لإنشاء مشروعات خدمية ومرافق عليها ضمن المشروع القومي لتطوير الريف المصري تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية ورئاسة مجلس الوزراء والتنمية المحلية لاستيعاب القدرات الشبابية المتطوعة وتوجيه جهودها إلى العمل الخيري والتنموي وتفعيلًا لدور لجان الرصد الميداني لافتًا إلى أهمية دور الشباب المتطوع الذي يعمل من أجل إحداث تغيير ملموس في حياة من هم أكثر احتياجًا .. جاء ذلك بحضور المهندس نبيل الطيبي السكرتير العام المساعد للمحافظة والمهندس أحمد حسن والمهندس هيثم مازن والمهندس محمد سالم والمهندس أيمن نافع ومحمود شعيب بالمكتب الفني لرئاسة مجلس الوزراء والمهندس مينا إبراهيم منسق عام محافظة أسيوط بمؤسسة حياة كريمة والمهندس ياسر محسوب مدير فرع أسيوط شركة المقاولون العرب.

وتم خلال اللقاء استعراض أهم المشروعات التي يجرى تنفيذها بقرى ومراكز المحافظة ضمن مشروعات المبادرة الرئاسية حياة كريمة والمرحلة الجديدة منها تطوير الريف المصرى ومراحل التنفيذ بها كما تم استعراض الموقف التنفيذى لمشروع مجمع الخدمات والذي يجرى تنفيذه بجميع الوحدات المحلية القروية لخدمة القرى وتوابعها ويتكون من مكاتب لجميع الخدمات التي يحتاجها المواطنين من سجل مدني ومكتب بريد ومركز تكنولوجي وتضامن اجتماعي ومقر للوحدة المحلية.

كما استعرض مدير فرع شركة المقاولون العرب بعض المشروعات التي يجرى تنفيذها بمراكز منفلوط وأبوتيج والفتح وأبنوب ومعدلات الإنجاز بها مؤكدًا على سرعة نهو الأعمال وفقًا للخطة الزمنية والاشتراطات والمواثفات القياسية للتنفيذ.

كما أشاد وفد مجلس الوزراء بمعدلات التنفيذ التي تمت بمشروعات المبادرة الرئاسية حياة كريمة بقرى المحافظة والتكاتف والتنسيق الذي يجري بين كافة الجهات المعنية لإنجاز الأعمال في توقيتاتها المحددة وبالمواصفات المطلوبة لكل مشروع.

 

وأشار محافظ أسيوط إلى إنه تم تكليف رؤساء المراكز بالمتابعة المستمرة لجميع المشروعات التي يجري تنفيذها بالقرى والمراكز وفقًا لاحتياجات كل قرية وذلك بهدف التخفيف عن كاهل الفئات الأكثر احتياجًا مؤكدًا على تقديمه لكافة سبل الدعم الممكنة وتذليل العقبات لتخفيف العبء عن كاهل المواطنين ودعم الفئات الأكثر احتياجًا مؤكدًا على أهمية مشاركة الشباب ومؤسسات المجتمع المدني بمبادرات تنموية لاستهداف الأسر الأولى بالرعاية بقرى ومراكز المحافظة ضمن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” معلنًا دعمه الكامل للمبادرات التنموية التي تنفذها مؤسسة حياة كريمة وتستهدف قرى ومراكز المحافظة منها مبادرة “التصالح حياة” لسداد رسوم جدية التصالح للأسر غير القادرة فضلًا عن المشاركة في مبادرة “سكن كريم” وحصر وتدقيق بيانات الأسر المستهدفة بقرى ونجوع المحافظة بالتعاون مع وزارتي التنمية المحلية والتضامن الاجتماعي ومؤسسات المجتمع المدني تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بشأن دعم الفئات الأكثر احتياجًا وتعزيز برامج الحماية الاجتماعية لتخفيف العبء عن كاهل الفئات الأكثر احتياجًا ومحدودي الدخل وتحسين الخدمات المقدمة لهم.

كما استعرض المحافظ نتائج المسح الشامل للقرى المستهدفة ضمن المشروع القومي لتطوير الريف المصري مؤكدًا على مراعاة الأولويات وفقًا لاحتياجات القرى المستهدفة بالمشروع وذلك تلبية لاحتياجات الأهالي بالتنسيق مع مسئولي جهاز التعمير “الجهة المنفذة للمشروعات” مضيفًا إنه تم اتخاذ خطوات جادة في تنفيذ المشروع تضمنت جولات وزيارات ميدانية لتلك القرى من خلال مسئولي المكتب الفني لرئاسة مجلس الوزراء ومسئولى المشروع القومي بوزارة التنمية المحلية والقيادات التنفيذية ومسئولي جهاز التعمير لرصد احتياجات المواطنين الفعلية وعمل لقاءات حوارية مع المواطنين لرصد احتياجاتهم الفعلية من المشروعات الخدمية والتنموية.

 

يذكر أن المشروع القومي لتطوير الريف المصري يستهدف 7 مراكز بالمحافظة خلال مرحلته الجديدة بإجمالي 149 قرية و894 تابع وسيتولى جهاز تعمير وسط وشمال الصعيد تنفيذ المشروعات الخدمية والتنموية بعدد 5 مراكز هي “ساحل سليم وأبوتيج وأبنوب وصدفا والفتح” وسيتولى جهاز تعمير الوادى الجديد تنفيذ المشروعات بمركزى “منفلوط وديروط” لافتًا إلى أن هذه المراكز والقرى والنجوع التابعة لها سوف تشهد تطوير شامل للبنية الأساسية والخدمات الاجتماعية والأوضاع الاقتصادية فضلًا عن تحسين أوضاع الفئات الأولي بالرعاية بتلك القرى والنجوع.