أخبارمحافظات

       

رئيس جامعة أسيوط في زيارة للمستشفى البيطري التعليمي للإطمئنان على سير الإمتحانات

       

       

       

       

       


أكد الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط على حرص إدارة الجامعة على توفير كافة السبل والآليات التي من شأنها الارتقاء بالعلوم الطبية البيطرية وذلك انطلاقاً من دورها الحيوي فى خدمة المجتمع مشيراَ إلى متابعته المستمرة لقطاع الطب البيطري والذي يعد من أهم علوم المعرفة بالجامعة سواء من الناحية الإنتاجية أو تطوير الحركة التعليمية والبحثية بكافة مجالاته المختلفة و ما تقدمه الكلية أيضاَ من خدمة مجتمعية في هذا المجال و الذي يستفيد بها كافة المترددين على المستشفى البيطري التعليمي من كافة محافظات الصعيد و التي تعد المستشفى الأكبر على مستوى الجمهورية بما يساهم في توفير بيئة ومناخ علمي لشباب الباحثين لإجراء أبحاثهم العلمية المتخصصة في مجال الطب البيطري وكذلك الأبحاث البينية و التي تصب نتائجها في صالح المجتمع والبيئة المحيطة.

جاء ذلك خلال جولته التفقدية للمستشفى البيطري التعليمي و التي تضمنت تفقده لقاعة الأنشطة الطلابية و قاعات المناقشات الرئيسية للماجستير و الدكتوراة بالإضافة إلى إطمئنانه على انتظام سير العملية الإمتحانية حيث يجرى امتحان مادة الباطنة للفرقة الثالثة بالكلية ، والتي رافقه فيها الدكتور شحاتة غريب نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم و الطلاب و الدكتورة مديحة درويش عميدة كلية الطب البيطري و بحضور وكلاء و أعضاء هيئة التدريس بالكلية .

و أشاد الدكتور شحاتة غريب بالتزام الجميع بتطبيق كافة الإجراءات الإحترازية والإلتزام بكافة اللوائح والإجراءات والضوابط المتخذة لتوفير أقصى درجات الانضباط داخل لجان الامتحانات و تواجد الأطقم الطبية داخل اللجان و تهيئة المناخ الملائم داخل اللجان و تواجد إدارة الكلية و الأساتذة مع الطلاب للإجابة على استفساراتهم ، وكذلك تخصيص مقر كعيادة طبية ملحقة باللجان لمساعدة و إسعاف الطلاب في حالة وقوع أي إصابة مرضية مفاجئة لا قدر الله.

و في ختام الجولة أكدت الدكتورة مديحة درويش على حرص إدارة الجامعة تحت قيادة واعية برئاسة الدكتور طارق الجمال بتوفير كافة الإمكانيات والمقومات المادية والتقنية لتحديث البنية التحتية للكلية من معامل ومدرجات وقاعات لأستكمال أعمال التطوير داخل الكلية و المستشفى البيطري التعليمي لخدمة العملية التعليمية و البحثية لتخريج طبيب بيطري قادر على مواكبة احتياجات سوق العمل المحلية والدولية ومؤهل لتلبية احتياجات المجتمع في مجال الطب البيطري.