بورصة

       

كونتكت المالية القابضة تفوز بجائزة (Global Economics)

       

       

       

       

       


حصلت شركة كونتكت المالية القابضة، الرائدة في الخدمات المالية غير المصرفية، على جائزة “المؤسسة المالية الأسرع نموًا في مصر” من دار نشر الاقتصاد العالمية (The Global Economics) الخبيرة في مجال التحليل، وحازت كونتكت على هذه الجائزة العالمية تقديراً على استراتيجيتها المتمركزة حول العميل وجدول أعمالها الذي يمتاز بالإبداع والمرونة. وبالرغم من ترشح الكثير من الشركات العالمية والإقليمية لتلك الجائزة، إلا أن الاختيار قد وقع على كونتكت المالية القابضة ضمن القائمة النهائية.

وفي هذا السياق قال سعيد زعتر، الرئيس التنفيذي لمجموعة كونتكت المالية القابضة، معرباً عن سعادته بفوز الشركة بتلك الجائزة: “يمثل هذا الفوز نقطة تحول في رحلتنا، ونحن فخورون بفوزنا بهذه الجائزة العالمية وتميزنا في سوق شديدة التنافس ومتغير دائماً بفعل عوامل البيئية المتعددة مثل السوق المصري. ومما لا شك فيه أن هذا الترشيح سوف يمنحنا دفعة للأمام لأنه يظهر الثقة التي اكتسبناها من عدد كبير جدًا من عملاؤنا سواء من الأفراد أو الشركات خلال عقدين من العمل الجاد المستمر والتفاني والتطور لتلبية احتياجات العملاء والسوق “.
مؤكداً أن تلك الجائزة عززت مكانة كونتكت المالية القابضة في السوق المصري وأثبتت أنها شركة رائدة من خلال خدماتها عالية الجودة وتطبيقها للتحول الرقمي.

ومن جانبها أكدت ياسمينا فهمي، مدير عام التسويق والتحول الرقمي لمجموعة كونتكت المالية القابضة:”فوزنا بجائزة عالمية مثل The Global Economics، هو خير دليل على قدرتنا على تجاوز تحديات السوق وطرح منتجات مبتكرة وقيّمة للتمويل الاستهلاكي إضافة الى تفعيل دور التحول الرقمي في ظل سوق شديدة التنافس. وهذا يؤكد نجاح الرؤية والإستراتيجية بعيدة المدى لمجموعة كونتكت المالية القابضة والقيمة المضافة التي نجلبها إلى السوق المصري الذي يعد أحد أكبر الأسواق المزدهرة في المنطقة والعالم.

وبدورها أضافت The Global Economics: “أن المعايير التي وضعت وأدت إلى فوز شركة كونتكت المالية القابضة لجائزة “المؤسسة المالية الأسرع نمواً في مصر” أخذت في الاعتبار عدة عوامل؛ من بينها إظهار كونتكت التزاماً تجاه عملائهم طوال سنوات عملهم والتي تفوق العشرين عاماً. وقد انعكس ذلك بوضوح في قدرتهم على العمل بنجاح خلال الأحداث الاقتصادية والعالمية الرئيسية مثل الركود العالمي في 2008، والاضطرابات السياسية بمصر بعد عام 2011، والقدرة على الخروج بنجاح من الازمة الاقتصادية التي نتجت عن جائحة فيروس كورونا المستجد (COVID-19)، حيث كان الركود العالمي في عام 2020 هو الأكثر قوة”

وستتلقى شركة Contact جائزتها خلال حفل توزيع جوائز (TGE) السنوي الذي سيقام في نهاية العام القادم بين نخبة من قادة الصناعة.