أخباراتصالات وتكنولوجيا

بالتزامن مع شهر الإمارات للابتكار

 “مركز اتصالات للابتكار” يستعرض مجموعة من الحلول المبتكرة لزوّاره من طلاّب الجامعات

5:04 م

 احتفى “مركز اتصالات للابتكار” بزواره الطلّاب من مختلف الجامعات الإماراتية ومن جامعة غرينوبل الفرنسية كجزء من الفعاليات التي يقيمها المركز بالتزامن مع شهر الإمارات للابتكار.

وجاءت نسخة هذا العام من شهر الإمارات للابتكار الذي أقيم في شهر فبراير تحت شعار “الإمارات تبتكر للاستعداد للخمسين”. وقام فريق العمل لدى “اتصالات ديجيتال” بإرشاد الطلاب والزوّار في جولة حول مركز الابتكار الفريد من نوعه في المنطقة والذي يعرض مجالات الابتكار الرقمي وما تمتلكه من إمكانات. كما يوضّح المركز السبل التي تتيح تمكين التحول الرقمي لدى مشتركي “اتصالات” وشركائها.

وتمكّن الطلّاب من جامعة زايد، والجامعة الأمريكية في رأس الخيمة، وجامعة غرينوبل أن يطلعوا على خدمات “اتصالات ديجيتال” ولمحة عامة حول محفظة أعمالها. ومن ضمن المواضيع التي تمت مناقشتها: الذكاء الاصطناعي وأساليب تطبيقه، وأهمية البنية التحتية، والأمن السيبراني، ومنصة البيانات الضخمة، والتحليلات الاستباقية في إنترنت الأشياء، والدور الذي يؤديه الواقع المعزّز في الأعمال التجارية.

حيث تلتزم “اتصالات” بدعم المؤسسات التعليمية وتعزيز مفاهيم الابتكار بين الطلّاب الذين اطلعوا خلال زيارتهم على أعمال “اتصالات” والحلول الذكية التي تقدمها في الحياة العملية، واستدركوا لمحة شاملة عن التقنيات التي تستطيع أن تحقق نتائج مبهرة في الأعمال التجارية. وتُعد هذه المبادرة جزء من جهودنا المتواصلة والرامية لدعم وتطوير القطاع التعليمي في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي تجسيد لرؤية الإمارات 2021 والتي من خلالها قامت الاستراتيجية الوطنية للابتكار بتحديد التقنية الرقمية كأحد القطاعات الوطنية السبعة المساهمة في تحفيز الابتكار.

وقال البروفيسور هاني القاضي، عميد كلية الابتكار التقني بجامعة زايد: “تسعى جامعة زايد إلى تركيز جهودها لتعليم الطلّاب أفضل الممارسات التطبيقية في مجالاتهم من خلال إتاحة الفرصة لهم لإدراك المعارف حول التجارب الإبداعية سواء في الجامعة أو خارجها. إن زيارة الطلّاب إلى “مركز اتصالات للابتكار” تتيح لهم استخدام أحدث التقنيات مثل إنترنت الأشياء IoT والخدمات السحابية. ومن خلال الزيارة يمكن لهم أن يختبروا التطبيق العملي للمعلومات التي يدرسونها، كما يمكنهم سبر توقعاتهم حول بيئة العمل.”

من جهته، قال الدكتور عبد الحليم الجلاد، الأستاذ المساعد ومدير مركز تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للتدريس والإبداع بمجال اتصالات المعلوماتية والشبكات بالجامعة الأمريكية في رأس الخيمة: “سعدنا بزيارة طلّاب القسم الهندسي وأعضاء الهيئة التدريسية بالجامعة الأمريكية في رأس الخيمة إلى ’مركز اتصالات للابتكار‘. حيث استطاع الطلّاب التعرّف على المفاهيم التي يقومون بدراستها بشكل واقعي من خلال هذه الزيارة بما في ذلك إنترنت الأشياء، والواقع الافتراضي، والخدمات السحابية. ونتطلع إلى استمرارية هذا التعاون والتواصل البنّاء بين الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة و’اتصالات‘ ونسعى لتوسيع آفاق هذا التعاون ليشمل زيارة مراكز أخرى.”

يذكر أن “مركز اتصالات للابتكار” تم افتتاحه في العام 2017، والذي يقدم مجموعة التقنيات الرقمية الرئيسية التي تساهم في تمكين الأعمال التجارية في طريقها نحو المستقبل الرقمي. وتركّز استراتيجية “اتصالات” المتمثلة في “قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات” على العملاء وتسعى لدعمهم بالحلول الذكية في رحلتهم نحو التحول الرقمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق