أخبارإسكان

الساحل الشمالي والقاهرة الجديدة نقاط جذب

شركات التطوير العقاري تقدم عروضاً حصرية خلال سيتي سكيب مصر2020

 أشارت كبرى جهات التطوير العقاري المشاركة في ’سيتي سكيب مصر2020‘، أكبر المعارض المعنية بمشاريع التطوير العقاري بالدولة، إلى الاهتمام والاقبال الملحوظ للمستثمرين على المشاريع العقارية في الساحل الشمالي لمصر ومدينة القاهرة الجديدة كأبرز المناطق والوجهات العقارية تنافسية على المستويين المحلي والإقليمي.

وأكد المشاركون على أهمية التحولات التي شهدها القطاع العقاري في هذه المناطق بفضل الجهود الحكومية الرامية المتمثلة في إطلاق مجموعة من الحوافز والمبادرات التي شملت مناطق متعددة بما في ذلك مدينة العلمين الجديدة والعاصمة الإدارية الجديدة ومدينة الرحاب وصولاً إلى التجمع الخامس.

وفي ظل سعي الشركات العقارية إلى الاستفادة من التحولات الإيجابية في حركة البيع والشراء في منطقة الساحل الشمالي والتوجهات المتزايدة نحو مفهوم المنزل الثاني و شراء الوحدات التجارية، تستعد أبرز الجهات العارضة في ’سيتي سكيب مصر2020‘، إلى إطلاق مجموعة من العروض المحفزة لمشاريعها الكائنة في هذه المناطق عبر منصة المعرض.

وتعتزم شركة ’الأهلي صبور‘ لتقديم حلول مالية مبتكرة من خلال مبادرة مبتكرة بعنوان “صمم خطة الدفع الخاصة بك بنفسك”، وقد صرّحت شركة الاهلي صبور للتنمية العقارية ؛ الرائدة المطورة لمنتجع وقرية ’سيدي عبدالرحمن‘ الفاخر بالساحل الشمالي، أن الاسهامات العقارية الضخمة في المنطقة أدت لتحويلها إلى وجهة بارزة بالنسبة إلى جيل الألفية على مدار العام.

وبدورها ستقوم شركة ’إيوان للتطوير العقاري‘ اتاحة قروض الرهن العقاري التنافسية لمشاريعها. ومن جانبه قال وليد مختار الرئيس التفيذي للشركة: “بمجرد انتقال المقرات الحكومية إلى العاصمة الجديدة، سيود أولئك الراغبون في البقاء ضمن منطقة ثابتة ومستقرة الانتقال إلى القاهرة الجديدة ليكونوا على مقربة من العاصمة الجديدة. ومن المتوقع كنتيجة لهذا الأمر، أن يزداد الطلب على العقارات في المنطقة”.

ويشهد سوق التطوير العقاري المصري مرونة ملحوظة، حيث أنه يمثل ما تصل نسبته إلى 20% من إجمالي الناتج المحلي ويوظف 5% من القوى العاملة في الدولة، بينما يمثل قطاع العقارات ثلث إلى نصف ثروة العائلات ذات الدخل المتوسط والعالي.

وفي ظل استجابة سوق العقارات المصرية للمحفزات الحكومية الأخيرة، توقعت شركة ’إيوان للتطوير العقاري‘ المزيد من التخفيضات في سعر الفائدة من البنك المركزي المصري. وأضاف مختار: “يشكل انخفاض أسعار الفائدة أمراً مهماً للغاية بالنسبة إلى القطاع العقاري، إذ سينعش هذا الإجراء سوق إعادة البيع وسيساهم في إخراجه من حالة الركود الأخيرة التي واجهت المزيد من الضغوطات جرّاء انخفاض الدخل المتاح منذ تعويم الجنيه المصري”.

 

مؤتمر سيتي سكيب يناقش توجهات النمو الجديدة في القطاع

ويعقد مؤتمر ’سيتي سكيب مصر‘ قبيل إنطلاقة المعرض، يومي 16 و17 مارس في فندق ’فورسيزونز نايل بلازا‘ تحت عنوان “المستقبل يبدأ الآن”،  ويهدف إلى دراسة توجهات وعوامل النمو في القطاع وأوجه التنافسية المؤثرة في المشهد العقاري المحلي والتي من شأنها أن ترفد السوق المصرية بأفضل فرص البيع والشراء من حيث منتجات الرهن العقاري وخطط سداد الديون المرحلية.

وتتناول أجندة المؤتمر مسودّة القانون الناظم في إنشاء اتحاد للمطورين العقاريين المصريين بكونه حافزاً إضافياً مهماً للسوق العقارية، وذلك بفضل مجموعة من الإجراءات الرئيسية الرامية إلى حماية العملاء وتعزيز القطاع بدءاً من تنظيمه لواقع التطوير العقاري وإدخال متطلبات ترخيص جديدة وصولاً إلى إنشاء صندوق تحوّط من المخاطر، بالإضافة إلى موضوعات متنوعة وذات صلة مثل تطور السوق العقارية الدولية، والعوامل المحددة لتوجهات اهتمام المستثمرين، والتحديات والفرص التي ستفرضها العاصمة الإدارية الجديدة، والسبل الكفيلة بإقامة بنية تحتية فعالة ضمن المدن الحالية، فضلاً عن تسليط الضوء على المخاطر والفرص التي تواجهها مشاريع التطوير العقاري في مصر عبر العديد من فئات الأصول.

 

 

 

مشاركة خبراء القطاع من داخل وخارج مصر

سيستقبل المؤتمر مجموعة من المتحدثين على أرفع المستويات من بينهم الدكتور باسم فهمي، المستشار الرئيسي ومدير برنامج التخطيط الاستراتيجي والتنمية الحضرية التابع لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (مكتب مصر)؛ وأحمد الطيبي الرئيس التنفيذي لشركة ’لاند ديفيلوبيرز‘؛ وبروفيسور الهندسة المعمارية عمرو عبدالقوي من الجامعة الأمريكية في القاهرة.

وفي هذا الصدد أوضح السيد كريس سبيلر، مدير مجموعة المعارض العالمية لـ إنفورما ماركتس: ” يستضيف الموتمر نخبة من المتحدثين البارزين المشاركين عبر سلسلة من الجلسات الحوارية التي تهدف إلى تحليل اتجاهات الاقتصاد العالمي ومدى تأثيرها على الاقتصاد المصري. كما سيسلط المؤتمر الضوء على مجموعة من العوامل المهمة والمؤثرة في نمو السوق العقارية في الدولة، وتحديد ما يتوجب على الجهات المعنية وصنّاع القرار فعله لدعم التنمية المستدامة بالقطاع”.

الشركاء والفعاليات المصاحبة

وفي الوقت نفسه، يقام حفل توزيع ’جوائز سيتي سكيب مصر‘ في مجال التطوير العقاري يوم 17 مارس في فندق ’فورسيزونز نايل بلازا‘، حيث يحتفي بتميّز مشاريع التطوير العقاري والمعماري المحلية، ويكرّم أفضل المشاريع المستقبلية والقائمة في 20 فئة مختلفة.

ويشارك في ’سيتي سكيب مصر‘ أكثر من 63 شركة عارضة محلية ودولية من أمثال ’الفطيم‘، و’أوراسكوم‘، و’سيتي إيدج‘، و’هايد بارك‘، و’بالم هيلز‘، و’إمكان مصر‘ (كابيتال جروب)، و’إعمار مصر‘، وشركة ’مصر إيطاليا‘.

ويعود ’سيتي سكيب مصر‘ هذا العام بدعم الراعي الرئيسي ’مستقبل سيتي‘، والراعي البلاتيني شركة ’جيتس للتطوير العقاري‘،’تعمير‘ الراعي الذهبي للمؤتمر، والراعي الذهبي ’فانتدج للتنمية العمرانية‘، وراعي ’سيتي سكيب‘ شركة ’إس إيه كيه للتطوير العقاري‘، والراعي الفضي للمؤتمر وحفل توزيع الجوائز شركة ’لاند ديفيلوبيرز‘، وشريك علاقات المستثمرين شركة ’جيه إل إل‘.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق