سياسة

       

وزير الخارجية المصري يجري مباحثات مع نظيره القطري بالدوحة.. وينقل رسالة من السيسي لتميم

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– أجرى وزير الخارجية المصري سامح شكري ونظيره القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن، الاثنين، جلسة مباحثات رسمية، وذلك في أول زيارة لوزير خاجية مصري إلى قطر منذ توتر العلاقات بين البلدين عام 2013 عقب الإطاحة بحكم الرئيس الراحل محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين.

وكانت وزارة الخارجية المصرية قد أعلنت، في بيان، الأحد، أن شكري توجه إلى العاصمة القطرية الدوحة “حاملاً رسالة من الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى أخيه الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر بشأن التطورات الإيجابية التي تشهدها العلاقات المصرية القطرية في أعقاب التوقيع على بيان العُلا في 5 يناير الماضي”.

وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية السفير أحمد حافظ إن شكري سوف يشارك خلال الزيارة في الاجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب الذي سيعقد بدعوة من قطر، رئيس الدورة الحالية لمجلس جامعة الدول العربية، وذلك لمواصلة التنسيق والتشاور بشأن الوضع العربي الراهن وسبل تعزيز آليات العمل المشترك إزاء التحديات المتنامية التي تواجه الدول العربية والمحيط الإقليمي.

كما سيشارك وزير الخارجية المصري في دورة غير عادية لمجلس الجامعة على المستوى الوزاري لبحث تطورات قضية سد النهضة الإثيوبي، والتي ستعقد بناء على طلب من مصر والسودان في أعقاب الاجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب.

وكان شكري قد صرح، في مقابلة مع قناة “صدى البلد” المصرية، السبت الماضي، بأن بلاده تعمل على “طي صفحة الماضي وإزالة السلبيات” في العلاقات مع قطر. وقال: “نحن ننفذ ما توافقنا عليه في بيان العلا بكل أمانة، مصر عندما تلتزم بإطار قانوني فدائما ما توفي بالتزامها وتحترمه. وأنشأنا آلية لجان المتابعة لإزالة كل الشوائب التي لحقت بالعلاقات المصرية القطرية على مدى سنوات المقاطعة”.

وأضاف: “نعمل على إزالة هذه الشوائب حتى ننطلق إلى درجة أخرى من استعادة العلاقات ونسير بخطى ثابتة تعلم جيدا ما هي المصلحة المصرية وتسعى لأن تكون علاقات مصر دائما مع أشقائها العرب لها الخصوصية من الروابط بين الشعوب والمصير المشترك التي تؤهل أن نكون داعمين لبعضنا البعض، وحتى الآن مسار العلاقة في الاتجاه السليم الإيجابي ونرصد كل التطورات الخاصة”.

وحول الدعوة التي نقلها وزير الخارجية القطري، في مايو/أيار الماضي، من الشيخ تميم بن حمد إلى السيسي لزيارة الدوحة، قال شكري إن “الدعوة مقدرة، وسوف يكون هناك تناول في الإطار الدبلوماسي للتوقيت المناسب لها وأي زيارة أخرى”.

Source