سياسة

       

مقتل 17 مدنياً بعد قصف مزدوج لمستشفى في شمال سوريا.. و”قسد” تنفي تورطها

       

       

       

       

       


غازي عنتاب، تركيا (CNN)– قالت مجموعة الإنقاذ التطوعية السورية (الخوذ البيضاء)، إن 13 مدنيًا قتل وأصيب 20 آخرين في قصف مدفعي مزدوج على مستشفى الشفاء في مدينة عفرين، السبت.

وأضافت “الخوذ البيضاء” أن “هذا الهجوم جاء من مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية والنظام”.

وقال مسؤول في “الخوذ البيضاء” لشبكة CNN، إن “الإصابات كانت بسبب القصف المدفعي المباشر لقوات سوريا الديمقراطية على مستشفى الشفاء في مدينة عفرين، بعد أن تجمع الناس في الضربة الأولى، أصابت ضربة أخرى المكان نفسه”.

وأضافت “الخوذ البيضاء”: “من بين الجرحى ثلاثة متطوعين من ذوي الخوذ البيضاء، وقد يرتفع عدد القتلى لأن العديد منهم أصيبوا بجروح خطيرة”.

وفي بيان لها، نفت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) أي تورط في الحادث.

وقال رئيس المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، فرهاد الشامي: “لوسائل الإعلام والرأي العام، نقلت بعض وسائل الإعلام أنباء غير صحيحة عن هجوم في وسط مدينة عفرين مساء اليوم متهمين قوات سوريا الديمقراطية بالوقوف وراء الهجوم”.

وتابع: “نحن كقوات سوريا الديمقراطية نؤكد أنه ليس لدينا أي وجود في تلك المناطق وندعو جميع وسائل الإعلام إلى الالتزام بالمصداقية في نشر الأخبار عن قواتنا”.

وتتألف قوات سوريا الديمقراطية من عشرات الآلاف من العناصر، بينهم مقاتلون أكراد وعرب.

لعب التنظيم دورًا رائدًا في طرد داعش من المدن والبلدات في جميع أنحاء سوريا في عام 2019، مدعومًا بآلاف الضربات الجوية والمستشارين العسكريين الأمريكيين.

Source