أخبارإسكان

       

الاتحاد العربي للمجتمعات العمرانية : منتدى رؤساء هيئات الاستثمار الأفارقة فرصة لتحقيق تكامل اقتصادي حقيقي

       - داكر عبداللاه : منتدى رؤساء هيئات الاستثمار يزيل تحديات الاستثمارت البينية

       

       

       

       


 

قال المهندس داكر عبد اللاه نائب رئيس الاتحاد العربي للمجتمعات العمرانية ان اقامة اول منتدى لرؤساء هيئات الاستثمار الافارقة بمشاركة ممثلين عن ٣٤ دولة افريقية ما بين وزراء ومسئولين ورجال اعمال هو تجسيد حقيقي لهدف تحقيق تنمية وتكامل اقتصادي واستثماري بين دول القارة .

وأوضح المهندس داكر عبد اللاه في تصريحات له
انه طبقا لتقديرات الأمم المتحدة نجد أن تكلفة تحقيق أهداف التنمية المستدامة للقارة الافريقية بحلول عام 2030 تصل الى 1.3 تريليون دولار سنويًا، وايضا زيادة سكانية تُقدَّر بنسبة 45٪ في الفترة من 2020 ‏حتى 2030 وكل هذا يتطلب دور أكبر للقطاع الخاص في عمليات الاستثمار والبناء وتوفير فرص العمل بمشروعات كبيرة تساهم في زيادة مستوى الدخول للمواطنين.

وأوضح داكر عبد اللاه ان القطاع الخاص لديه فرص كبيرة كمرحلة اولى في تشييد بنية تحتية قوية ‏في القارة الإفريقية والتوسع في مشروعات الاقتصاد الأخضر والتنقيب عن المعادن والاستثمار الزراعي.

وأضاف ان منتدى رؤساء هيئات الاستثمار الاول بمشاركة ٣٤ دولة الذي افتتحه الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء بشرم الشيخ يهدف لدراسة كل الظروف والاوضاع لكل دولة وعرض خريطة الاستثمار بها على باقي الدول للتعرف عن قرب عن مجالات الاستثمار وكيفية العمل بهذه الدول ودراسة وتذليل العقبات التي تعوق فرص تواجد القطاع الخاص داخل هذه الدول من خلال الاتفاق على نقاط تلاقي بين دول القارة بهدف تحقيق تكامل اقتصادي افريقي – افريقي اولا بما يحقق فكرة المنتدى وهدفه الرئيسي وهو “التكامل من اجل النمو”.

ونوه داكر عبد اللاه الى ان الاستثمار في افريقيا رغم وجود اتفاقيات تجارية مشتركة مثل الكوميسا واتفاقية التجارة الحرة الا ان هناك تحديات يجب العمل على حلها وهي مشكلة الانتقال والسفر بين دول القارة والطرق البرية والبحرية والطيران وكذلك مشكلة اعتماد بعض الدول على الجمارك لتحقيق دخل اساسي للدولة وبعض النزاعات التجارية .

واكد داكر على فكرة التكامل الصناعي والانشائي من خلال وضع تيسيرات من قبل هيئات الاستثمار المختلفة تسهل حركة الصناعة والاستثمار المشترك بين الدول فيمكن انشاء مصانع للحاصلات الزراعية على سبيل المثال لديها خبرات في التصنيع الزراعي في دول تتمتع بوفرة في انتاج الحاصلات الزراعية والحيوانية وكذلك توفير المعدات والماكينات الخاصة بالمقاولات والانشاءات لدول تحتاج عمليات بناء وتطوير في البنية التحتية من مياه وطرق وغيرها.

واشار الى ان تجمع رؤساء هيئات الاستثمار الافارقة بدعم من حكوماتهم سيكون له دور كبير في تنمية فرص الاستثمار البينية الافريقية بشكل كبير يحقق الرخاء والنمو لدول القارة ويحسن حياة معيشة المواطنين الافارقة .
واضاف داكر عبد اللاه الى ان مشاركة وزراء ورؤساء هيئات الاستثمار في 34 دولة إفريقية بالإضافة إلى ممثلي كُبرى المؤسسات والتكتلات الاقتصادية، وعلى رأسهم وامكيلي مين، الأمين العام لمنطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية و فهد القرقاوي، رئيس الرابطة العالمية لوكالات ترويج الاستثمار WAIPA ومفوض الاتحاد الإفريقي للبنية التحتية والطاقة وكبار رجال الأعمال المصريين والافارقة سيكون له دور كبير ايضا في توفير التمويل اللازم لدول القارة الافريقية.