بترول وطاقة

       

النفط يتجه لتحقيق مكاسب للأسبوع الثالث مع بوادر تحسن الطلب

       

       

       

       

       


انخفضت أسعار النفط، اليوم الجمعة، على الرغم من الإشارات الصعودية لتوقعات الطلب، حيث تكافح الأسعار للحفاظ على الزخم الصعودي فوق 70 دولارًا للبرميل. لكن النفط يتجه إلى مكاسب للأسبوع الثالث على التوالي وسط إشارات على تحسن توقعات الطلب.

وانتعشت العقود الآجلة لخام تكساس الوسيط في نيويورك حول مستوى الـ70 دولاراً، منذ أن تجاوزته لأول مرة منذ أكتوبر 2018 في وقت سابق من هذا الأسبوع، وتحوم حالياً حول نفس المستوى فيما لا يزال برنت عند 72 دولاراً للبرميل.

وبينما انخفضت الأسعار بشكل طفيف صباح اليوم الجمعة، لا تزال صورة الطلب إيجابية، وقد عادت حركة المرور على الطرق في الولايات المتحدة ومعظم أوروبا إلى حد كبير إلى مستويات ما قبل الجائحة، كما تتوقع أوبك أن الانتعاش العالمي سيكتسب قوة في النصف الثاني من العام.

تتحرك السوق أيضًا في هيكل صعودي ويرى Goldman Sachs تسارع الطلب على وقود الطائرات مع ارتفاع معدلات التطعيم، فيما ستقدم وكالة الطاقة الدولية لمحة محدثة عن السوق في وقت لاحق اليوم.

ولا يزال النفط مستعدًا لتحقيق مكاسب للأسبوع الثالث على التوالي، وقد ارتفع النفط بأكثر من 40٪ هذا العام حيث أن الانتعاش القوي في أوروبا والولايات المتحدة والصين يدعم انتعاش الأسعار، على الرغم من عودة Covid-19 في آسيا.

ولا تزال السوق تراقب إحراز تقدم في المحادثات النووية الإيرانية، حيث ناشد مبعوث أميركي كبير طهران لقبول “العودة المتبادلة” إلى اتفاق 2015.

قال فاندانا هاري، مؤسس شركة فاندا إنسايتس للاستشارات في مجال الطاقة في سنغافورة: “لقد تم تسعير توقعات انتعاش الطلب في نصف الكرة الغربي بالكامل، لذا قد لا تكون المرحلة التالية قريبة.. قرر المضاربون على الارتفاع عدم القلق بشأن عودة نفط إيران حتى يحدث ذلك بالفعل”، وفقاً لـ”بلومبرغ”.

سيقفز الطلب على النفط بنحو 5 ملايين برميل يوميًا في النصف الثاني من عام 2021 مقارنة بالنصف الأول، وفقًا لتقرير صادر عن منظمة أوبك أمس الخميس. وكانت التقديرات متغيرة قليلا عن الشهر الماضي.

Source