رياضة

       

في رسالة علنية.. لاعبو المنتخب البرازيلي ينتقدون قرار بلادهم تنظيم كوبا أمريكا

       

       

       

       

       


(CNN)– نشر لاعبو وموظفو المنتخب البرازيلي رسالة على حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، الأربعاء، ينتقدون فيها تنظيم بطولة كوبا أمريكا، لكنهم أكدوا أنهم سيستمرون في المشاركة إذا استمرت البطولة.

ومن المقرر أن تبدأ البطولة، وهي أكبر بطولة دولية لكرة القدم في أمريكا الجنوبية، في 13 يونيو/ حزيران في البرازيل.

وأضاف اللاعبون، في رسالتهم: “نحن مجموعة متماسكة، ولكن بأفكار مختلفة. لأسباب مختلفة، سواء كانت إنسانية أو مهنية، نحن غير راضين عن إدارة كوبا أمريكا من قبل اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم، سواء تم استضافتها لاحقًا في تشيلي أو حتى في البرازيل”.

وتابع اللاعبون: “كل الحقائق الأخيرة تقودنا إلى الإيمان بعملية غير كافية في تحقيقها”، لكن الفريق شدد على أنه “لم يرغب في أي وقت” في “جعل هذا مناقشة سياسية”.

واختتموا بيانهم: “نحن ضد تنظيم كأس كوبا أمريكا، لكننا لن نقول لا للمنتخب البرازيلي”.

وأفادت تقارير صحفية برازيلية بأن اللاعبين كانوا قلقين من احتمال انتقام مدراء وقادة اتحاد كرة القدم البرازيلي واتحاد كرة القدم في أمريكا اللاتينية (الكونميبول) والقادة ردًا على الرسالة.

وأعلن الكونميبول، بالاتفاق مع الحكومة الفيدرالية البرازيلية المدعومة من الرئيس جايير بولسونارو، الأسبوع الماضي فقط أن البرازيل ستستضيف كأس كوبا أمريكا بسبب مشاكل صحية وسياسية تتعلق بالأرجنتين وكولومبيا – المضيفان الأصليان للبطولة.

وأثار تغيير مكان إقامة بطولة كوبا أمريكا انتقادات داخل مجتمع كرة القدم في أمريكا الجنوبية والجمهور البرازيلي.

وأثيرت مخاوف بشأن التعامل مع جائحة فيروس كورونا في البرازيل.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، فقد سجلت البلاد ما يقرب من 17 مليون حالة مؤكدة و473 ألف حالة وفاة. وتم إعطاء أكثر من 65 مليون جرعة لقاح.

ويواجه الاتحاد البرازيلي لكرة القدم حاليًا أيضًا مشكلات إدارية، حيث تم عزل رئيسه روجيريو كابوكلو مؤقتًا من منصبه الأحد بعد مزاعم بالتحرش الجنسي من قبل موظف في الاتحاد.

وأشارت تقارير صحفية برازيلية إلى أن اللاعبين والموظفين كانوا غير راضين عن الطريقة التي أدار بها كابوكلو قضية كوبا أمريكا، مضيفة أن عزله ساعد في تهدئة غرفة خلع الملابس.

ونفى المدير الفني للفريق أدينور تيتي أنه سيستقيل إذا ظل كابوكلو في منصبه في مؤتمر صحفي في وقت مبكر من الأربعاء ، بعد لحظات من إصدار القرار.

وتم تأجيل نسخة 2020 من كوبا أمريكا لمدة عام بسبب جائحة فيروس كورونا.

ودافع وزير الصحة البرازيلي مارسيلو كيروغا، الثلاثاء، عن قرار الحكومة استضافة بطولة كوبا أمريكا، قائلاً: “لا يوجد دليل على أن (كوبا أمريكا) تزيد من مستوى الإصابة بفيروس كوفيد -19 بين الرياضيين”.

وأدلى كيروجا بهذه التصريحات أثناء الإدلاء بشهادته في تحقيق لمجلس الشيوخ حول تعامل الحكومة البرازيلية مع جائحة فيروس كورونا.

وجادل الوزير بأن النسخة الأخيرة من البطولة الوطنية البرازيلية لكرة القدم التي انتهت في فبراير من هذا العام جرت دون أي مشاكل كبيرة ، مدعيا أن حالة واحدة فقط من كوفيد-19 مرتبطة بالمسابقة.

ومع ذلك، في تقرير صدر في مارس/ أذار، قال الاتحاد البرازيلي إن البطولة شهدت مئات الحالات بين لاعبي كرة القدم في البرازيل.

Source