سياسة

       

بينيت: نتنياهو يريد ترك الأرض محروقة وراءه.. وحكومتي أكثر يمينية عن حكومته بـ10 درجات

       

       

       

       

       


القدس (CNN)– دعا زعيم حزب يمينا اليميني الإسرائيلي، نفتالي بينيت، الأحد، رئيس الكنيست (البرلمان الإسرائيلي)، إلى تحديد موعد التصويت لتشكيل الحكومة الأربعاء المقبل.

وقال بينيت: “نعلم أن نتنياهو يضغط عليك لتأجيل التصويت خمسة أيام أخرى من أجل إعطاء المزيد من الوقت للبحث عن المنشقين”.

وأضاف، في خطابه، إنه في غضون أيام قليلة “سنقسم بتشكيل حكومة جديدة. يجب أن يمرر اتفاق الائتلاف تصويتًا بالثقة في الكنيست، قبل أن تؤدي الحكومة الجديدة ورئيس الوزراء اليمين الاثنين المقبل، 14 يونيو / حزيران، هو الموعد النهائي لتقديم الائتلاف إلى الكنيست”.

وتابع بينيت: “هذه ليست كارثة، هذه ليست كارثة. إنه تغيير في الحكومة، حدث عادي ومعتاد في أي بلد ديمقراطي”.

الأحد الماضي، أعلن بينيت أنه يعمل على تشكيل حكومة وحدة مع يائير لبيد، زعيم حزب يش عتيد (هناك مستقبل) الوسطي. وأعلن ائتلاف من الأحزاب السياسية الإسرائيلية الأربعاء عن موافقته على صفقة لتشكيل حكومة جديدة، مما يمهد الطريق لخروج نتنياهو بعد أن كان رئيس الوزراء الإسرائيلي الأطول خدمة.

وأخطر لبيد الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، بأنه تمكن من تشكيل ائتلاف قبل أقل من ساعة من الموعد النهائي لمنتصف ليل الأربعاء.

وقال بينيت: “هناك من يعارض حكومة الوحدة ويعملون على منع تشكيلها ولا بأس بذلك.. ليس كل معارضة للحكومة تحريضًا، ويجب ألا نحظر المقالات الناقدة على فيسبوك، مهما كانت قاسية”.

وتأتي تصريحاته بعد أن قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه وحزبه الليكود “سيعارضون بشدة تشكيل حكومة الخداع والاستسلام الخطير هذه، وإذا تم تشكيلها لا سمح الله فسوف نسقطها بسرعة كبيرة”، وذلك في وقت سابق الأحد، واصفا إياها بـ”حكومة يسارية خطيرة”، وأدان “التحريض والعنف من جميع الأطراف”.

ومضى بينيت يقول إنه في الأسابيع الأخيرة، كانت هناك آلة عنيفة تعمل ضد أعضاء الكنيست من حزبي يمينا وأمل جديد: “إنها عملية ممولة ومنسقة تهدف إلى كسرهم ، حتى ينشقوا ويصوتوا ضد الحكومة الجديدة”.

“ادعو السيد نتنياهو: اهدأ. حرروا البلد واتركوه يمضي قدمًا. يجوز للناس التصويت للحكومة، حتى لو لم تكن مسؤولاً عنها. بالمناسبة، حكومة يمينية أكثر بعشر درجات من الحكومة الحالية”.

ومضى يخاطب رئيس الوزراء الإسرائيلي: “سيد نتنياهو، لا تترك وراءك الأرض المحروقة. كلنا، الأمة كلها، نريد أن نتذكر الخير – الكثير من الخير – الذي فعلته أثناء خدمتك، وليس – لا سمح الله – شعورًا سيئًا بقي بفراقك. من ناحيتي، سأستمر في معاملتك باحترام”.

Source