أخباراتصالات وتكنولوجيا

       خلال الفترة من 21-22 يونيو الحالي

“اتصال” تنظم أول لقاء تشبيكى افتراضي للشركات المصرية وشركات إفريقية وأوروبية لبحث التعاون في مجال تكنولوجيا المعلومات

       

       

       

       

       


 

في إطار دورها الاستراتيجي لتنمية أعمال الشركات وفتح أسواق جديدة أمام شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات العاملة في السوق المصرية وباقي أسواق العالم ،

أعلنت اتصال نواة منظمات المجتمع المدني لصناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عن تنظيمها للقاء التشبيكي الأول للشركات المصرية مع نظيرتها في جمهورية لاتفيا وعدد من الدول الإفريقية المستهدفة للتعاون المشترك وذلك خلال الفترة من 21-22 يونيو الحالي .

ويعتبر هذا اللقاء أول حدث تشبيكي لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مع شركات إفريقية وأخرى أوربية بالإضافة إلي أعضاء جمعية رجال الأعمال المصريين ،

ومن خلال هذا اللقاء تستطيع كل شركة أن تقوم بعرض منتجاتها وخدماتها المختلفة من خلال منصة التشبيك مما يتيح للشركات من القطاعات الأخرى أن تتعرف علي منتجات كل شركة والخدمات التي يمكن أن تقدمها .

وتعقيبا على هذا اللقاء، أكد الدكتور محمد شديد، المدير التنفيذي لـ اتصال على ضرورة تكاتف الجهود المشتركة بعد أن فرض فيروس كورونا واقعا جديدا على مجتمع الأعمال مع التواصل بشتى الطرق مع العالم الخارجي ،

مشيرا أن الشركات المصرية تمتلك باعًا طويلًا من الخبرات المتراكمة ويمكن تطويعها والاستفادة منها حيث تهدف اتصال من وراء هذا الحدث إلى البحث عن توفير فرص استثمارية في القطاعات المصرية المختلفة؛ وتعزيز العلاقات بين مصر وباقي الدول الإفريقية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وتابع أن السوق الأوروبية يعد سوقا واعدا أمام الشركات المحلية ، كما أن الاستثمار مع السوق الأوروبية سيساهم في منح رجال الأعمال في البلدين فرصة قوية لإقامة المشروعات المشتركة في مختلف القطاعات التجارية والصناعية ،

حيث تمتلك مصر علاقات قوية مع دول الاتحاد الأوروبي وهو ما يؤكد على عمق العلاقات وإزالة اي تحديات قد تعوق التعاون بين الدول في شتى المجالات سواء كانت الصناعة والزراعة والصحة والتعليم وغيرها حتي يتسنى للشركات المحلية تسويق منتجاتها في الكثير من الأسواق المستهدفة .