بترول وطاقة

       

روسيا تنتهي من أولى مراحل مشروع “نورد ستريم 2” المثير للجدل

       

       

       

       

       


أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، أن الخط الأول من مشروع أنابيب الغاز نورد ستريم 2 المثير للجدل، لإيصال الغاز إلى ألمانيا، اكتمل على الرغم من المعارضة الأميركية الشديدة.

وعارضت الولايات المتحدة والعديد من الدول الأوروبية بشدة بناء خط الأنابيب هذا، بحجة أنه سيزيد الاعتماد الأوروبي على روسيا في إمدادات الغاز، ويزيد من نفوذ موسكو الجيوسياسي.

كما يتجنب خط الأنابيب أوكرانيا فيحرم كييف حليفة الغرب من رسوم عبور الغاز.

وقال بوتين: “يسعدني أن أعلن أنه اليوم، قبل ساعتين ونصف ساعة، تم الانتهاء بنجاح من مد الخط الأول لخط أنابيب الغاز نورد ستريم 2”.

وصرح الزعيم الروسي أمام جمهور منتدى سان بطرسبرغ الاقتصادي، قائلاً إن “العمل في الخط الثاني مستمر”، مضيفًا أن بلاده مستعدة لمتابعة مشاريع مماثلة مع أوروبا.

أعلن بوتين هذا قبل قمة مرتقبة مع الرئيس الأميركي جو بايدن في 16 حزيران/يونيو.

ويتوقع أن يضاعف خط الأنابيب الذي تبلغ تكلفته 12 مليار دولار، ويمر تحت بحر البلطيق، شحنات الغاز الطبيعي الروسي إلى ألمانيا، أكبر اقتصاد في أوروبا.

وعارضت أوكرانيا وبولندا ودول البلطيق المجاورة لروسيا خط الأنابيب بشدة، خشية زيادة نفوذ موسكو في السياسات الإقليمية.

وأدى بناء خط الأنابيب إلى توترات بين الولايات المتحدة وألمانيا، لكن واشنطن تخلت في النهاية عن العقوبات المفروضة على شركة بناء خط الأنابيب التي تسيطر عليها روسيا.

Source