بترول وطاقة

       

الإمدادات ستكون كافية دوماً لتلبية الطلب على النفط

       

       

       

       

       


قال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان، إنه سيكون هناك دوما كمية كافية من الإمدادات لتلبية الطلب على النفط، لكن سيكون علينا رؤية الطلب قبل رؤية الإمداد.

وأقرت أوبك بلس يوم الثلاثاء، قرارا اتخذته في وقت سابق بالمضي قدما في زيادات الإنتاج على مدار الشهرين الحالي والمقبل.

وبموجب الخطة الحالية، ستضيف منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاء بقيادة روسيا 700 ألف برميل يوميا في يونيو/ حزيران و840 ألفا في يوليو/ تموز.

يأتي ذلك في الوقت الذي صرح فيه نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك اليوم الخميس، أنه من السابق لأوانه الحديث عن القرارات المقرر أن تتخذها مجموعة منتجي النفط المعروفة بأوبك+ بشأن الإنتاج في أغسطس/ آب.

وأضاف نوفاك أن المجموعة ستدرس النمو الموسمي للطلب وستدرس أيضا إمكانية عودة إمدادات النفط الإيرانية إلى السوق.

وإلى ذلك، قال وحيد الكبيروف رئيس لوك أويل، ثاني أكبر شركة للنفط في روسيا، اليوم الخميس، إنه يتوقع أن تقرر مجموعة أوبك+ التي تضم منتجين رئيسيين للخام زيادة الإنتاج خلال اجتماعها الشهر المقبل.

وقال في مقابلة مع رويترز إن اتفاق أوبك+ الحالي بخصوص قيود إنتاج النفط ينبغي تمديده فور انقضائه في أبريل/ نيسان المقبل.

ومن المقرر أن تجتمع أوبك+ في الأول من يوليو/ تموز لاتخاذ قرار بشأن مستويات الإنتاج من أغسطس/ آب.

وقال الكبيروف “ينبغي تمديد اتفاق أوبك+، فهو يساعد في توقع سعر (النفط). قد يتخذ المشاركون قرارا بزيادة صغيرة للإنتاج لا تزيد عن 500 ألف برميل يوميا في الاجتماع التالي”.

وأوضح الكبيروف إن لوك أويل تخطط لزيادة إنفاقها الرأسمالي إلى ما يتراوح بين 600 و650 مليار روبل العام المقبل مع شروعها في مشروعات جديدة مثل الإنتاج في بحر قزوين.

ويتوقع أن يصل الإنفاق العام الجاري إلى 490 مليار روبل باستثناء مشروع غرب القرنة-2 في العراق.

وتابع الكبيروف أن لوك أويل تعتزم أيضا بدء الإنتاج في المنطقة 10 في العراق في نهاية 2022 أو في 2023 بإنتاج يبلغ 30 ألف برميل يوميا.

Source