أخباربنوك وتأمين

       

المصرف المتحد يُطلق نموذج للتمكين الاقتصادي بـ«جبل التجلي» في سيناء لتشغيل 350 أسرة

       

       

       

       

       


تحت شعار «تجليات.. تتوارثها الأجيال»، أطلق المصرف المتحد – المملوك للبنك المركزي المصري – مشروع تمكين أهالي مدينة سانت كاترين،

في منطقة جبل التجلي بمحافظة جنوب سيناء، لتشغيل 350 أسرة كمرحلة أولى، وذلك تحت رعاية محافظ جنوب سيناء اللواء خالد فودة واللواء طلعت العناني رئيس مدينة سانت كاترين.

ويسعى مشروع التمكين الإقتصادي لأهالي مدينة سانت كاترين ومنطقة جبل التجلي إلى تعزيز ريادة الأعمال لتحسين القدرة التنافسية والإنتاجية؛

خاصة في مجال تصنيع المنتجات الزراعية والغذائية والمشغولات اليدوية التي تشتهر بها المنطقة مثل: صناعة استخراج العسل الجبلي وصناعة استخراج وعصر زيت الزيتون وزراعة الأعشاب الطبيعية وزراعة اللوز وصناعة الصابون، وكذلك المشغولات اليديوية بالتطريز السيناوي الشهير وصناعة السبح.

ويتوقع القائمون على المشروع أن تنعكس آثاره علي القيمة المضافة لتلك المنتجات والعمل علي بناء قدرات صغار المزارعين والمصنعين وتقديم الدعم الفني والمادي لهم ،

من خلال ورش عمل لتعليم كيفية إعداد دراسات الجدوي لهذه المشروعات وأيضًا طرق التعبئية والتغليف وفقا للمواصفات العالمية لضمان جودة المنتج، وكذلك أساليب التسويق الحديثة، فضلا عن إتاحة برامج تمويلية مختلفة بما يخلق مناخ إقتصادي أكثر تنافسية

قال أشرف القاضي، رئيس مجلس ادارة المصرف المتحد إن المشروع يعمل علي توفير حياة كريمة لـ350 أسرة كمرحلة أولى،

مشيراً إلى أن هذا النموذج يأتي تماشيًا مع استراتيجية المصرف في التنمية المجتمعية المستدامة لعدد من الشرائح المجتمعية المستهدفة خاصة فئة المراة والشباب، مما ينعكس إيجابيًا على فرص تعظيم العائد الإقتصادي والإجتماعي للدولة ككل.

وبحسب رئيس المصرف المتحد، فإن المشروع اعتمد علي التنوع في المنتجات والبرامج التمويلية المختلفة والتي تتناسب مع احتياجات أهالي المنطقة من مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر، بغرض مساعدتهم علي تطوير مشروعاتهم من أجل توفير حياة كريمة للمواطنين وتخفيض معدلات البطالة والفقر.

وأوضح «القاضي» أن المصرف أجرى حوارًا مجتمعيًا موسعًا لأهالي مدينة سانت كاترين ومنطقة جبل التجلي، تمثلت في اقامة عدة جلسات استماع لأهالي المنطقة، بغرض معرفة احتياجاتهم الحقيقية والصعوبات التي تواجههم خاصة عند عملية تسويق منتجاتهم خارج نطاق محافظة جنوب سيناء.

من جانبه، أشار اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء إلى أن الدولة بجميع أجهزتها تتبنّى سياسة الاستثمار في بناء الإنسان المصري من خلال برامج التأهيل ورفع الكفاءة خاصة للمراة والشباب والتمكين الاقتصادي للحد من الفقر والبطالة.

وقال اللواء طلعت العناني رئيس مدينة سانت كاترين إن عدد سكان مدينة سانت كاترين بلغ 9 آلاف نسمة وفقا لآخر تعداد سكاني أجرس في 2016 الماضي، كما أنها تعتبر أكبر محمية طبيعية في مصر، فيما يعمل معظم سكان المدينة بأعمال الزراعة والرعي والخدمات السياحية، بينما تشتهر المدينة بالسياحة الدينية وسياحة السفاري وتسلق الجبال.