محافظات

       حول جهود تنفيذ منظومة المخلفات بالدقهلية...

شعراوى : التخلص من 900 ألف طن قمامة بالمقلب التاريخى بسندوب

       

       

       

       

       


في إطار متابعة وزارة التنمية المحلية توجيهات رئيس الجمهورية وتكليفات رئيس مجلس الوزراء بتنفيذ خطة تفعيل المنظومة المتكاملة لإدارة المخلفات الصلبة الجديدة لمدة 4 سنوات (2019/2023)، بشراكة استراتيجية مع وزارات الإنتاج الحربى والبيئة و التخطيط والتنمية الاقتصادية والمالية والهيئة العربية للتصنيع على أرض المحافظات .

تلقى اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية ، تقريراً من الوحدة التنفيذية لإدارة المخلفات الصلبة بالوزارة حول متابعة الموقف التنفيذي للمنظومة للمخلفات الدقهلية .

وأشار وزير التنمية المحلية إلى أن الوزارة قامت بالعديد من التدخلات الهامة بالدقهلية ، منها إعداد خطة تنفيذية مستدامة لوقف التدهور البيئى والصحى المحتمل نتيجة تراكم المخلفات بجميع مراكز المحافظة، مشيراً إلى أنه تم توقيع بروتوكول تعاون ثلاثى بين وزارة التنمية المحلية ومحافظة الدقهلية والهيئة العربية للتصنيع لرفع التراكمات التاريخية بمقلب سندوب والتى بلغت نحو 900 ألف طن من التراكمات المترمدة والتى كانت تشتعل بصفة مستمرة، حيث تم التخلص من أكبر مقلب عشوائى فى مصر بسندوب بالدقهلية وذلك خلال عام تقريباً بداية من شهر أبريل 2020 وحتى مايو 2021 .

وأضاف شعراوى أنه جاري الانتهاء من إنشاء مصنع للمعالجة وتدوير المخلفات البلدية بطاقة تصميمية 1200 طن/يوم (عدد 2 خط) فى منطقة سندوب لخدمة مناطق (مركز ومدينة المنصورة – حى شرق المنصورة – حى غرب المنصورة – طلخا – نبروه – محلة دمنه – دكرنس – بنى عبيد) بأحدث التكنولوجيات الألمانية المتطورة ، مضيفاً ان إجمالي تكلفة تلك المشروعات بلغت نحو 322 مليون جنيه ، مشيراً إلى أن الوحدة التنفيذية للمخلفات تابعت عمليات إعداد التصميمات التفصيلية للمصنع من خلال مكتب إستشارى متخصص وتوريد المعدات الميكانيكية من دولة ألمانيا ، لافتاً إلى أنه تم الإنتهاء من الأعمال الميدانية والميكانيكية وتجرى الآن عمليات التشغيل التجريبى والذى من المتوقع الإنتهاء من الأعمال النهائية وتسليم المصنع للتشغيل الدائم فى الأسبوع الأول من يونيو 2021.

وقال اللواء محمود شعراوى أن التدخلات التى يتم القيام بها بمحافظة الدقهلية تتضمن أيضاً تطوير البنية الأساسية من محطات وسيطة ثابتة ومتحركة والمدافن الصحية الآمنه لضمان التخلص الآمن من المرفوضات والقضاء على الحرق العشوائى للمخلفات.

وأكد وزير التنمية المحلية أن الوزارة تعمل على قدم وساق مع باقى الوزارات المعنية على تنفيذ المنظومة الجديدة للمخلفات ورفع كفاءة عمليات النقل والجمع للمخلفات وإحداث تغيير كبير في مستوى النظافة والتخلص الآمن منها بجميع محافظات الجمهورية وإعادة الشكل الحضارى للشارع المصرى .

وأوضح شعراوي أنه تم توقيع عقد لتقديم خدمات المعالجة والتدوير والدفن الصحى الآمن للمخلفات البلدية الصلبة بمحافظة الدقهلية مع الشركة المصرية لتدوير المخلفات (إيكارو) لإدارة مصانع المعالجة والتدوير بطاقة إجمالية تصل لنحو 3500 طن/ يوم ويتضمن العقد قيام الشركة بإدارة وتشغيل مصانع المعالجة والتدوير المملوكة للمحافظة وتدبير أية معدات إضافية ثابتة أو متحركة وإدارة وتشغيل المدفن الصحي الهندسي علي مساحة 50 فدان بناحية قلابشو مركز بلقاس ونقل مرفوضات أعمال المعالجة والتدوير من كافة المصانع إلي المدفن الصحي للتخلص الآمن منها وفقاً للضوابط والمعايير البيئية.

وقال شعراوي أنه إطار الخطة القومية لتطوير البنية التحتية تم توريد محطة وسيطة متحركة لخدمة مركز ومدينة منية النصر بقيمة تقديرية تصل لنحو 15 مليون جنيه، بالإضافة إلي خطة المرحلة الأولى و المرحلة الثانية سيتم إنشاء مصنع لتدوير المخلفات بطاقة 500 طن / يوم لخدمة مركز ومدينة ميت غمر وتوريد 10 محطات متحركة لرفع كفاءة عمليات الجمع والنقل فى 10 مراكز بقيمة 99 مليون جنيه.