سياسة

       

يحيى السنوار يشكر إيران “الكريمة” ويؤكد: لا نحتاج مساعدات مالية وسنفسح المجال لإعادة الإعمار

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – أكد قائد حركة “المقاومة الإسلامية” (حماس) في قطاع غزة، يحيى السنوار، الأربعاء، أن الحركة ستفسح المجال أمام كافة الدول الراغبة بالمشاركة في إعادة إعمار غزة بعد التصعيد العسكري الأخير مع إسرائيل، وكشف عن عدد القتلى، وأعاد التأكيد على أن “المساس بالمقدسات سيشعل حربا إقليميا”.

وقال السنوار في مؤتمر صحفي عقده في غزة إن عدد القتلى في التصعيد العسكري الأخير، من كتائب القسام بلغ 57 مقابل 22 من سرايا القدس وواحد من كتائب النصر، في حين أشار إلى أن 66 ممن تبقى من القتلى كانوا أطفالا و39 امرأة و20 مسنا أما البقية فكانوا من المدنيين دون الـ60 عاما، حسب قوله.

وتحدث قائد حماس في قطاع غزة عن “فشل” الاستخبارات الإسرائيلية في خديعة كتائب القسام عندما أعلن مسؤول إسرائيلي بدء العملية البرية، لافتا إلى أن كتائب القسام تراجعت بدلا من التقدم نحو الخطوط الأمامية لأنها كانت تعرف أن بدء العملية البرية “كذبة” وقد قصفت إسرائيل الجبهة الأمامية على أمل قتل أكبر عدد من مقاتلي الكتائب.

وأكد السنوار أن حركة حماس التزمت بوقف إطلاق النار إكراما لقطر ومصر وجهودهما في هذا الصدد.

وشدد قائد حماس في غزة على أن الحركة ستفسح المجال أمام الدول الراغبة بالمشاركة في إعادة الإعمار، من المصريين للأتراك للكويتيين لبقية العرب مؤكدا أن حماس لن تستفيد ماديا من عملية إعادة الإعمار.

ووجه قائد حماس في القطاع الشكر لإيران التي قال إنها كانت “كريمة دائما” مع الفصائل الفلسطينية ماديا ولوجستيا ومعنويا.

وأضاف السنوار قائلا إن حركة حماس “لا تحتاج لمساعدات مادية”، ووجه شكره للمتبرعين للفصائل الفلسطينية في القطاع، وتابع قائلا: “لدينا طرقنا في الحصول على الأموال”، حسب قوله.

وبعد حديث الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصرالله، وتهديده بـ”حرب إقليمية”، أعاد القيادي في حركة حماس التأكيد على الجملة نفسها قائلا: “أي مساس بالمقدسات سيعني حربا إقليميا”، على حد تعبيره.

Source