أخباراستثمار وأعمال

       بالتعاون مع بنك الطعام المصري وللعام الثاني على التوالي

شركة “بل” تتبرع بأكثر من ٢ مليون جنية لتقديم غذاءً مفيداً وأكثر صحة للجميع

       - في ضوء الاحتفال بمرور ١٠٠ عام، حملة "ضحكة تسمع" من لاڤاش كي ري تجمع ١٠٠,٠٠٠ضحكة لتحويلهم الى وجبات للأطفال

       - وحملة “خلى الطيبة قوتك" من كيري تجمع ٥٠٠,٠٠٠ نقطة لتحويلهم الى صناديق غذاء

       - فلاتو: على مدار أكثر من ٢٠ عاماً أصبحت بل نسيجا متكاملا في بناء الاسر المصرية وتقدم غذاءً مفيداً وأكثر صحة للجميع

       - سرحان: نعمل على توفير غذاء صحي لوقاية الأطفال والأسر الأكثر استحقاقا من الأمراض الناتجة عن سوء التغذية

       


 

 

 تواصل شركة بل المالكة للعلامات التجارية لاڤاش كي ري وكيري وأبو الولد ومينى بيبي بيل مسيرتها للعام الثاني على التوالي في دعم المجتمع المصري بجميع فئاته،

وذلك من خلال الاستمرار في التعاون مع بنك الطعام المصري والتبرع بأكثر من ٢ مليون جنية من خلال علاماتها التجارية لاڤاش كي ري وكيري. تهدف المبادرتان إلى ضمان توصيل غذاء صحي للفئات الأكثر استحقاقاً في جميع أنحاء الجمهورية خلال شهر رمضان المبارك.

يأتي التعاون مع بنك الطعام المصري من خلال حملة “ضحكة تسمع” والتي أطلقتها شركة بل احتفالا بمرور مائة عام على طرح منتجها الأشهر لاڤاش كي ري،

وذلك من خلال دعوة المواطنين للمشاركة بضحكتهم من خلال تطبيق يجمع الضحكات، وهو ما يأتي في إطار حرصها لمواصلة ما قامت به العام الماضي لنشر السعادة بين الأطفال.

فضلاً عن ذلك، تؤكد الشركة من خلال حملتها أهمية اختيار السلوك الإيجابي والضحك، لما لهم من أثر على تحسين الصحة النفسية للفرد والأسرة،

وإعادة روح الترابط الأسرى بالمجتمعات المختلفة. وخلال الشهر الماضي، تم جمع ما يقرب من ١٠٠ ألف ضحكة لتقوم الشركة بتحويلهم الى وجبات غذائية صحية للأطفال الأكثر استحقاقاً.

كما قامت “كيري” بإطلاق حملة “خلى الطيبة قوتك” لتشجيع الأمهات على تربية اولادهن بكل طيبة وتسامح ومودة، وذلك للعمل على تنشئة جيل يتمتع بالقوة المعنوية والطاقة الإيجابية لخلق ترابطاً بين الأشخاص في المجتمع.

فضلاً عن ذلك، تمت دعوة الأمهات للقيام بمجموعة من التحديات الاسبوعية بمشاركة اولادهن لتشجيعهم لاتخاذ الطيبة كسلوك أساسي في حياتهم. فمن خلال نجاحهن في هذه التحديات تقوم الأمهات بإرسالها على تطبيق عبر الواتساب، وعليه،

يتم تجميع مجموعة من النقاط والتي تحولها كيري إلى تبرعات لصالح بنك الطعام، والذي يقوم بدوره بإرسال صناديق غذائية رمضانية لدعم الأمهات الأكثر استحقاقا ليتمكنوا من تحضير وجبات طعام لأسرتهن في الشهر الكريم، والتي تم اعدادهاً بحب ومودة وطيبة. وقد تم التبرع بما يقرب من ٤٠٠,٠٠٠ وجبة غذائية.

صرح لودوفيك فلاتو، الرئيس التنفيذي لشركة بل في مصر وشمال شرق أفريقيا: “على مدار أكثر من 20 عاماً، أصبحت شركة بل نسيجاً متكاملا في بناء الاسر المصرية، حيث تقوم استراتيجيتنا العالمية على تقديم غذاءً مفيداً وأكثر صحة للجميع. “

وأضاف: “إن تعاوننا مع بنك الطعام المصري للعام الثاني على التوالي، يأتي من ايماننا بأهمية دورنا كمستثمر مسؤول، من خلال ادراكنا لأهمية التعاون بين القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني لتقديم الدعم لكل فئات المجتمع المصري، وذلك لتحقيق التكافل خاصة في شهر رمضان المبارك ليعم الخير في كل البيوت المصرية.”

ومن جهته أعرب محسن سرحان، رئيس بنك الطعام المصري عن سعادته باستمرار التعاون بين بنك الطعام المصري وشركة بل خلال شهر رمضان لتستمر مسيرة العطاء والتعاون والنجاح.

وقال سرحان “ان التعاون والتكاتف بين افراد المجتمع المصري يساهم في تحقيق توازن اجتماعي، وتكافؤ الفرص في الحصول على غذاء صحي لوقاية الأطفال، والأسر الأكثر استحقاقا من الأمراض الناتجة عن سوء التغذية.

الجدير بالذكر، ان شركة بل بدأت التعاون مع بنك الطعام المصري عام ٢٠٢٠ لمواجهة اثار فيروس كورونا المستجد في مرحلته الأولى عن طريق حملة “دعم العمالة اليومية مسؤولية”،

 من خلال التبرع بجزء من مبيعات منتج لافاش كي ري خلال شهر رمضان المبارك مستهدفين نشر الروح الإيجابية والتكافل بين أفراد المجتمع المختلفة.