أخباراتصالات وتكنولوجيا

       لإنشاء توائم رقمية لمعالجة فيروس كورونا طويل المدي

تعاون دِل تكنولوجيز مع مؤسسة i2b2 tranSMART لإنشاء توائم رقمية

       

       

       

       

       


تساعد شركة دِل تكنولوجيز مؤسسةi2b2 tranSMART ، وهي منظمة بحثية غير ربحية مفتوحة المصدر، على تعبئة كميات هائلة من بيانات المرضى العالمية غير المحددة الهوية لإنشاء نماذج افتراضية للمرضى – تُعرف باسم التوائم الرقمية – لمعالجة آثار فيروس كورونا طويلة المدى.
اعتمادًا على البنية التحتية الحديثة لشركة دِل تكنولوجيز، سيستخدم مجتمع i2b2 tranSMART بيانات المرضى الذين تم تحديدهم لإنتاج توائم رقمية. ويمكن للباحثين بعد ذلك إجراء الملايين من عمليات محاكاة العلاج الفردية على التوائم الرقمية لتحديد أفضل خيار علاج ممكن للمرضى، بناءً على الخلفية الجينية والتاريخ الطبي.
ومن أجل تحقيق هذا وتوفير القدرة الحاسوبية والذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي وقدرات التخزين المتقدمة لإنشاء التوائم الرقمية، قامت شركة دِل تكنولوجيز ببناء جيب بيانات وهو شبكة تخزين بيانات آمنة تتألف من أنظمة تخزين Dell EMC Poweredge ، PowerStore ، وPowerCale ، بالإضافة إلى VMware Worket ONe وBe وBoomi. وفي جيب البيانات، يقوم الباحثون بجمع وتخزين وتحليل البيانات المتناثرة في مختلف نظم الرصد والسجلات الصحية الإلكترونية، حيث ستكون لديهم القدرة في المستقبل على تحديث التوائم الرقمية مع البيانات السريرية في الوقت الحقيقي التي يتم جمعها من خلال أجهزة التنفس الصناعي ومراقبة القلب.
ومن جانبه، قال جيريمي فورد، نائب رئيس التعاون الاستراتيجي والابتكار الاجتماعي في شركة دِل تكنولوجيز: “يُعد هذا المشروع مثال رائع لمجتمع البحث والتكنولوجيا العالمي الذي يجتمع معًا لدعم الأشخاص الذين يعانون من حالة غير مفهومة جيدًا. ومن خلال العمل مع مؤسسة i2b2 tranSMART ، سنطبق خبرتنا وتقنياتنا الحديثة لإنشاء توائم رقمية ومشاركة البيانات وإجراء عمليات المحاكاة والتحليلات – باستخدام هذه الرؤى الثاقبة للمساعدة في فهم المرضى المصابين بفيروس كورونا طويل المدى وعلاجهم بشكل أفضل”.
في البداية، سيستخدم الباحثون جيب البيانات لتشغيل 70 ألف اختبار ومحاكاة وتحليلات للمرضى، والتي ستتم مشاركتها مع 4CE كونسورتيوم، وهو تحالف دولي يضم أكثر من 200 مستشفى ومركز أبحاث بما في ذلك تعاون البيانات عبر الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وسنغافورة وإسبانيا والبرازيل والهند والمملكة المتحدة. ومن الممكن تعزيز هذه الجهود باستخدام بيانات تصل إلى مليوني توأم رقمي خلال السنوات الأربع القادمة.
فهم وعلاج فيروس كورونا المستجد طويل المدى
من المحتمل أن يعاني 1 من كل 20 شخصًا مصابًا بفيروس كورونا من أعراض طويلة الأمد، تتراوح بين التعب الشديد والضباب الدماغي ، والصداع وعدم انتظام ضربات القلب والحمى وضيق التنفس. يشير مصطلح «كوفيد الطويل» أو «مرض فيروس كورونا طويل الأمد» إلى العقابيل طويلة الأمد لمرض فيروس كورونا. لا يُعرف سوى القليل عن سبب استمرار إصابة البعض بعد مغادرة الفيروس للجسم أو عن التأثيرات طويلة المدى.
لمعرفة المزيد، أعلنت المعاهد الوطنية للصحة مؤخرًا عن المرحلة الأولى من مبادرة مدتها أربع سنوات بقيمة مليار دولار لدعم أبحاث PASC.
تتطلب البحوث المتعلقة بهذه الحالة كميات هائلة من بيانات المرضى. ومن خلال العمل مباشرة مع تحالف 4CE ، دعمت مؤسسة i2b2 tranSMART تعبئة البيانات من شبكة تضم أكثر من 200 مؤسسة في جميع أنحاء العالم. ولحماية خصوصية المرضى، يتم إخفاء جميع البيانات قبل إرسالها إلى تحالف 4CE.
ومن جانبه، قال الدكتور شون ميرفي، عضو مجلس إدارة مؤسسة i2b2 tranSMART: “في هذه المرحلة ، يقوم المتخصصون في الرعاية الصحية بفتح آفاق جديدة من خلال تطوير وتقييم فعالية علاجات فيروس كورونا.وعلاوة علي ذلك، ستساعدهم هذه المنصة الجديدة التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي على استخدام نتائج الأبحاث الهائلة لتقديم رعاية أفضل وعلاجات دقيقة لمرضاهم. فمن خلال إنشاء هذه التوائم الرقمية، فإننا نرتقي بالبحوث السريرية إلى مستوى جديد تمامًا “.