بترول وطاقة

       

أسعار النفط تواصل الهبوط بفعل كورونا ومخاوف التضخم

       

       

       

       

       


تراجعت أسعار النفط للجلسة الثانية على التوالي اليوم الأربعاء، بفعل تجدد مخاوف الطلب مع ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في آسيا، ومخاوف من ارتفاع التضخم ما قد يدفع الفيدرالي الأميركي إلى رفع أسعار الفائدة، وهو ما قد يحد من النمو الاقتصادي.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 73 سنتا بما يعادل 1.1% إلى 67.98 دولار للبرميل بحلول الساعة 0452 بتوقيت غرينتش. وكانت قد تراجعت 1.1% عند التسوية أمس الثلاثاء بعد ارتفاعها لفترة وجيزة لأكثر من 70 دولارا في وقت سابق من الجلسة.

وهبطت العقود الآجلة للخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 77 سنتا أو 1.2% إلى 64.72 دولار للبرميل، وذلك بعدما فقدت 1.2% يوم أمس.

وكان ارتفاع خام برنت إلى 70 دولارا مدفوعا بالتفاؤل حيال استئناف أنشطة اقتصادية بالولايات المتحدة وأوروبا، وهما من أكبر مستهلكي النفط في العالم. لكنه تراجع في وقت لاحق وسط مخاوف من تباطؤ الطلب على الوقود في آسيا مع ارتفاع حالات الإصابة بكوفيد-19 في الهند وتايوان وفيتنام وتايلاند، مما دفع إلى موجة جديدة من فرض القيود على الحركة.

وقالت فاندانا هاري محللة شؤون الطاقة لدى فاندا إنسايتس في سنغافورة: “برهنت تعاملات الأمس مجددا على أن مستوى 70 دولارا يشير إلى ارتفاعات غير منطقية”.

وأضافت: “لا يزال تقييم آفاق الطلب العالمي ينطوي على صعوبة لأن عمليات استئناف الأنشطة والقيود في جميع أنحاء العالم ربما تكون الأكثر اختلافا منذ بداية الجائحة”.

وتسببت أيضا الضبابية بشأن التضخم في جعل المستثمرين يقللون انكشافهم على الأصول الأكثر مخاطرة مثل النفط.

Source