بورصةأخبار

       

احمد ابو السعد : ازيموت تطلق أول صندوق للأسهم المحلية في اكتتاب خاص بمصر

       

       

       

       

       


اعلنت شركة ازيموت مصر لإدارة الأصولةعن إطلاق أول صندوق أسهم محلي لها، وهو صندوق ازيموت للفرص “فرص”AZ-على أن يتم فتح الاكتتاب في 23 مايو،

ويعتبر “فرص”AZ- أول صندوق أسهم يتم إنشاؤه في السوق المصرية منذ 8 سنوات، ويستهدف الصندوق أن يصل إلى حجم 250 مليون جنيه خلال الفترة المقبلة، ويأتي ذلك تماشيًا مع استراتيجية ازيموت لتطوير منصة صناديق استثمار متكاملة ومتنوعة نظرًا لقناعتنا القوية بالاقتصاد المصري والفرص الاستثمارية المقنعة في السوق.

وصرح أحمد أبو السعد العضو المنتدب لشركة ازيموت مصر، CFA،MBA، إن “البورصة المصرية تتيح الآن الاستثمار في أصول جذابة للغاية بتقييمات رائعة ممثلة في العديد من الشركات التي تتداول بأقل بكثير من تقييماتها بسبب نقص السيولة وضعف تدفقات الاستثمارات الجديدة في السوق،

ويجعل هذا ازيموت أكثر حماسًا لتشجيع المصريين على تطبيق أسلوب الاستثمار المتزايد دوريًا في سوق الأسهم المصرية من خلال صندوق “فرص”AZ- وكذلك صناديقنا الأخرى ،

خاصة أن المستثمرين لديهم الثقة الكاملة في قدرات ازيموت لإدارة الأصول والتي تتمتع بسجل إنجازات قوى في الاستثمار بسوق الأسهم المصرية كونها الأفضل أداءً في السوق مع تحقيق صندوقها للأسهم المقيدة عائد يقدر بنسبة77 % في السنوات الست الماضية.
كما صرح جورجيو ميدا، الرئيس التنفيذي المشارك لمجموعة ازيموت، بأن اطلاق “فرص”AZ- يأتي بعد النجاح الكبير الذي حققته ازيموت في أحدث عمليات اطلاق الصناديق الجديدة مع صندوق AZ Egypt Equity Fund في لوكسمبورغ والذي حقق عائدًا بالدولار الأمريكي بنسبة 39.2 % منذ إطلاقه في فبراير2020،

بالإضافة إلى صندوق ازيموت المحلي للدخل الثابت “ادخار–“AZ الذي نجح في تجاوز حاجز المليار جنيه في غضون فترة خمسة أشهر فقط، ويأتي ذلك تماشيًا مع قناعة المجموعة بالفرص الاستثنائية المتاحة في أسواق رأس المال المصرية باعتبارها واحدة من أكثر الدول الناشئة الواعدة.

وتلتزم ازيموت بتقديم مجموعة متنوعة من المنتجات تلبي احتياجات المستثمرين المصريين وأهدافهم أيضًا بما في ذلك تبادل وتطبيق الخبرة العالمية لإدارة الاستثمارات في المجموعة، ومرة أخرى، نود أن نسلط الضوء على حرص مجموعة ازيموت على الاستثمار في تطوير صناعة إدارة الأصول المصرية مستفيدة من خبرتها المبنية عبر أعمالها عالميًا في 17 دولة”.