بترول وطاقة

       

مصر تبحث عن الذهب بالصحراء الشرقية باستثمارات 5.2 مليون دولار

       

       

       

       

       


شهد وزير البترول والثروة المعدنية المصري، طارق الملا، توقيع عقد للبحث عن الذهب في الصحراء الشرقية بين هيئة الثروة المعدنية وشركة مناجم النوبة الإنجليزية، وذلك باستثمارات 5.2 مليون دولار.

وأوضح الملا أن توقيع هذا العقد يأتي في إطار استكمال توقيع العقود مع الشركات الفائزة بالمزايدة العالمية للبحث عن الذهب لعام 2020 فى جولتها الأولى والتي يبلغ عددها 11 شركة عالمية ومصرية فازت بـ82 منطقة بحث على مساحة 14 ألف كم2 بالصحراء الشرقية باستثمارات إجمالية 60 مليون دولار.

وأضاف الملا أن الإصلاحات المتنوعة التى تم إقرارها فى منظومة الاستثمار بقطاع التعدين خلال الفترة الأخيرة ساهمت في تحسين البيئة الاستثمارية وجذب المستثمرين الأجانب والمحليين خاصة مع اعتماد آليات عملية وسريعة وتواكب المعمول بها عالمياً في صناعة التعدين بالعديد من الدول.

إلى ذلك، كان وزير البترول المصري قد أشار إلى أن الحكومة تستهدف الوصول بصادرات التعدين إلى 10 مليارات دولار بحلول عام 2040 من 1.6 مليار دولار حاليا.

وأضاف في لقاء نظمته غرفة التجارة الأميركية في مصر، سابقاً أن القطاع يتولى أكثر من 200 منطقة امتياز للبحث والاستكشاف التعديني، وهو ما يجعل نظام المزايدات ساريا طوال العام وفق نماذج ونظم تتميز بالوضوح والشفافية.

وأوضح الملا أن الإصلاحات التشريعية وتعديل الأنظمة الاستثمارية ساهما في نجاح المزايدة العالمية للبحث عن الذهب في عام 2020 والتي حظيت بإقبال فاق التوقعات من الشركات العالمية رغم التحديات غير المسبوقة عالمياً لجائحة كورونا.

وأشار إلى أن 11 شركة مصرية وعالمية فازت بنحو 82 منطقة للبحث عن الذهب، كما تم طرح جولة ثانية من مزايدة الذهب استغلالاً لنجاح المزايدة الأولى إضافة إلى طرح مزايدة للبحث عن الخامات والمعادن الأخرى مثل الحديد والفوسفات والنحاس والرمال البيضاء والفلسبار وأملاح البوتاسيوم والرصاص والزنك والكاولين، ولأول مرة طمي بحيرة ناصر.

Source