أخبارالصحة والمراة

       

“دكتور أونلاين” توقع اتفاقية شراكة مع “مركز النيل” لتسهيل خدمات الفحوصات المعملية والأشعة من المنزل

       

       

       

       

       


   أعلنت شركة «دكتور أونلاين» للخدمات الطبية
التكنولوجية المتقدمة، والشركة الوحيدة التي تقدم استشارات طبية متكاملة
عبر الانترنت، عن توقيعها شراكة مع مركز النيل للأشعة والتحاليل Nile
Diagnostic.
وتهدف الشراكة إلى إضافة المزيد من الخدمات الصحية المقدمة لعملاء «دكتور
أونلاين» لتشمل الفحوصات المعملية وعمل والأشعة السينية والموجات فوق
الصوتية من المنزل، بجانب خدماتها في الاستشارة عبر الفيديو.
قال الدكتور محمود عبد الحكيم، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة،
وأستاذ جراحة أورام المسالك البولية في قصر العيني، إن منصة «دكتور
أونلاين» تقدم فكرًا جديدًا للخدمات الطبية على الانترنت، يبدأ من خلال
توفير المنصة السهلة التي تتوافق مع احتياجات المرضى، وتتيح للطبيب في
الوقت نفسه القدرة على التواصل مع المرضى من أي مكان ويقدم لهم التشخيص
الأولي أو يحيلهم للمراكز المتخصصة في التحاليل والأشعة الطبية.
وأضاف أن هذه الشراكة تعكس رؤية استراتيجية توافقية مع مركز النيل للأشعة
والتحاليل وذلك بغرض رفع جودة الرعاية الصحية، وجعلها في متناول الجميع،
لافتا إلى أن مركز النيل لديه خبرة تمتد لأكثر من 25 عاما في مجال الرعاية
الصحية، ويقوم بتقديم خدماته في كل المحافظات المصرية، كما أن المركز لديه
خطة للانتشار في دول أفريقيا وهو ما يتوافق مه الخطة التوسعية لـ«دكتور
أونلاين»، فكلا الشريكان يسعيان للنمو والتوسع.
  وتابع: “لقد بدأنا بالفعل إجراء اختبارات معملية من المنزل التعاون مع
مركز النيل، لخدمة الآلاف من مستخدمينا، ونعمل حاليا على تحسين جودة
التكنولوجيا المقدمة لعملائنا، وليس الراحة فقط، بهدف توفير الرعاية الصحية
في كل منزل في مصر”.
وأكد على أن منصة «دكتور أونلاين» بدأت أعمالها في السوق المصرية من عام
2019، ومع بداية جائحة «كوفيد-19» ساهم ذلك في سرعة نمو المنصة بشكل كبير،
حيث سجلت خلال 2020 أكثر من 4 ألاف كشف، قدمها أكثر من 100 طبيب على
المنصة، وبلغ عدد المشتركين حتى الآن 14 ألف مشترك، كما توقع أن تحقق
«دكتور أونلاين» أكثر من 50 ألف كشف خلال العام الجاري، على أن تسجل 500
ألف كشف خلال 2022.
ومن جانبه قال الدكتور طارق محرم، الرئيس التنفيذي لمركز النيل: “تمثلت
رؤيتنا منذ فترة طويلة في رقمنة خدماتنا، وتوسيع نطاق وصولنا إلى الأطباء
والمرضى في مصر وأفريقيا. رغم صعوبة هذا التغيير، أظهرت جائحة كورونا
حاجتنا إلى خدمات الاستشارة عبر الفيديو، دون التعرض لخطر العدوى، ودون
الحاجة للانتظار في العيادات الخارجية ، واثبتت منصة دكتور أونلاين خلال
تلك الفترة، قدرتها على تمييز نفسها، من خلال توظيف نخبة من افضل الاساتذة
والاستشاريين  في كافة المجالات الصحية، لتحقيق هدفها بأن تصبح المنصة
الأولى لخدمات الرعاية الطبية عن بعد”.
وأضاف: “نؤمن برؤية “دكتور أونلاين” وفريق عملها، لإحداث هذا التغيير في
المجال الطبي، ونحن نريد أن نكون جزءا من قصة نجاحهم، ونساهم في تطوير قطاع
الرعاية الطبية في مصر”.