سياسة

       

“قسوة لا توصف”.. مسؤول أمريكي يلوم إيران بعد تسريبات غير صحيحة عن صفقة لإطلاق سراح معتقلين

       

       

       

       

       


أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)– نفى مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية مرة أخرى وجود صفقة لإطلاق سراح معتقلين أمريكيين غير شرعيين من إيران، وألقى باللوم على الإيرانيين في تسريب القصة – وهي خطوة قال المسؤول إنها ترقى إلى “قسوة لا توصف”.

وقال المسؤول، في اتصال هاتفي مع الصحفيين الخميس: “يمكن للمرء فقط أن يتخيل المعاناة التي كان على عائلات المحتجزين تحملها عندما اعتقدوا للحظة أن أحبائهم سيعودون إلى ديارهم. هذه قسوة لا توصف”.

وأضاف: “ليس هناك اتفاق، نفعل كل ما في وسعنا لإعادة مواطنينا إلى الوطن، ولن نرتاح حتى” يتم ذلك.

وأشار المسؤول بالخارجية الأمريكية إلى أنهم يسعون لإطلاق سراح المعتقلين على مسار منفصل من العودة إلى الاتفاق النووي الإيراني، واصفا إطلاق سراحهم بأنه “أولوية”. وأكد أن المناقشات حول هذه المسألة كانت “نشطة” و “غير مباشرة”.

وتابع المسؤول: “نحن نتعامل مع الأمر بشكل مستقل، ونتعامل معه على أنه مسألة عاجلة للغاية لإعادة المحتجزين إلى منازلهم، ونريد حلها عاجلاً وليس آجلاً، على الفور”.

من المعروف علناً أن المواطنين الأمريكيين سياماك وباكير نمازي ومراد طهباز وعماد شرقي محتجزون في إيران. يُعتقد أن بوب ليفينسون، وهو أمريكي اختطف في إيران عام 2007 ، توفي في الحجز الإيراني.

Source