سياسة

       

بدء “المحادثات الاستكشافية” بين مصر وتركيا لبحث “تطبيع العلاقات”

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– أعلنت وزارة الخارجية المصرية، الأربعاء، عن بدء جلسة محادثات دبلوماسية مع تركيا في القاهرة، وذلك بعد سنوات من المقاطعة والتصريحات العدائية منذ الإطاحة بحكم الرئيس الراحل محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين عام 2013.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد حافظ، عبر حسابه على تويتر: “الآن.. تبدأ جلسة المُشاورات السياسية بين مصر وتركيا برئاسة السفير حمدي سند لوزا نائب وزير الخارجية المصري ونظيره التركي السفير سادات أونال وذلك بمقر وزارة الخارجية بالقاهرة”

وأعلنت الدولتان، الثلاثاء، أن المشاورات السياسية ستُعقد في القاهرة 5 و6 مايو/أيار 2021. وقالت الخارجية التركية إن “المحادثات الاستكشافية ستركز على الخطوات الواجب اتخاذها لتطبيع العلاقات بين البلدين على الصعيد الثنائي والإقليمي”.

وفي بيان مشابه، قالت الخارجية المصرية إن “المناقشات الاستكشافية ستركز على الخطوات الضرورية التي قد تؤدي إلى تطبيع العلاقات بين البلديّن على الصعيد الثنائي وفي السياق الإقليمي”.

وكان وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو قد صرح في أبريل/ نيسان الماضي أنه “تقرر مواصلة العلاقات بين البلدين على مستوى وزارتي الخارجية، وسيعقد لقاء على مستوى نواب وزيري الخارجية في الأسبوع الأول من مايو/آيار المقبل”.

وأضاف وزير الخارجية التركي أنه سيلتقي لاحقا نظيره المصري سامح شكري، ويبحث معه تعيين السفراء وسبل الارتقاء بالعلاقات إلى نقطة أفضل في المستقبل.

Source