سياسة

       

وزير الخارجية الفرنسي: أحمل رسالة “شديدة اللهجة” لمسؤولي لبنان مع زيارتي البلاد غدًا

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– قال وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لو دريان، إنه يحمل رسالة “شديدة اللهجة” إلى المسؤولين السياسيين في لبنان، في زيارته البلاد غدًا الخميس.

وكتب وزير الخارجية الفرنسي، في حسابه عبر تويتر: “سأكون في لبنان يوم غد مُوجّهًا رسالة شديدة اللهجة إلى المسؤولين السياسيين ورسالة تعبّر عن تضامننا التام مع اللبنانيين”.

وأضاف وزير الخارجية الفرنسي: “سنتعامل بحزم مع الذين يعطّلون تشكيل الحكومة، ولقد اتّخذنا تدابير وطنية، وهذه ليست سوى البداية”.

وقال لو دريان إن زيارته “تؤكّد تضامن فرنسا في مجال التعليم والطبابة والآثار، ودعمها اللبنانيين الذين يبذلون قصارى جهدهم من أجل بلدهم”.

وخلال مؤتمر مع نظيره المالطي قبل نحو أسبوع، كشف لو دريان، بدء تطبيق فرنسا إجراءات لمنع دخول شخصيات لبنانية إلى الأراضي الفرنسية “نعتبرها معرقلة للعملية السياسية وضالعة في الفساد”.

وأضاف لو دريان، في بيان لوزارة الخارجية الفرنسية، أن الإجراءات التي اتخذتها باريس بحق الشخصيات اللبنانية تأتي مع استمرار المسؤولين السياسيين في عرقلة تشكيل حكومة كفؤة والقيام بالإصلاحات في البلاد”.

ولم يوضح لو دريان أسماء الشخصيات التي طالتها الإجراءات الفرنسية.

ويشهد لبنان واحدة من أعمق أزماته منذ الحرب الأهلية (1975 – 1990)، مع تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية، تزامنا مع تأخر تشكيل الحكومة.

وفي 22 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، كلّف الرئيس اللبناني ميشال عون زعيم تيار المستقبل سعد الحريري بتشكيل الحكومة، التي لم تخرج للنور منذ ذلك الحين.

Source