سياسة

       

بعد حادثة التدافع بجبل ميرون في إسرائيل.. من سيتحمل المسؤولية؟

       

       

       

       

       


الآن بعد أن تم التعرف على جميع الضحايا وأُجريت الجنازات بعد حادثة التدافع بجبل ميرون يوم الجمعة، هناك الكثير من الاتهامات بشأن كارثة الجبل التي أودت بحياة 45 شخصًا، من بينهم أطفال. هناك نقاش حاد لدى الرأي العام واتهامات حول سلوك المسؤولين الحكوميين الرئيسيين وكذلك المجتمعات الأرثوذكسية المتطرفة في إسرائيل، التي ينتمي لها معظم القتلى والجرحى.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *