بترول وطاقة

       

العراق يدرس شراء حصة “إكسون” الأميركية في حقل نفط جنوبي

       

       

       

       

       


قال وزير النفط العراقي أمس الاثنين، إن العراق يدرس شراء حصة إكسون موبيل في حقل غرب القرنة 1 النفطي جنوب البلاد عن طريق شركة نفط البصرة المملوكة للدولة.

وصرح الوزير إحسان عبد الجبار في مؤتمر صحافي، أن الوزارة تبحث استحواذ نفط البصرة على “حصة إكسون في غرب القرنة 1 وقيادة المشروع، كما حدث مع مجنون”، مشيرا إلى حقل مجنون العملاق في جنوب العراق.

كان العراق قال الشهر الماضي إن إكسون موبيل تريد بيع 32.7% في حقل غرب القرنة 1، وإن وزارة النفط شرعت في مناقشات مع شركات نفط أميركية بشأن صفقة محتملة.

وقال عبد الجبار في المؤتمر الصحافي إن من المتوقع أن تبلغ تكلفة تطوير حقل المنصورية العراقي للغاز على الساحل قرب الحدود الإيرانية 2.1 مليار دولار.

وكانت سينوبك الصينية فازت الشهر الماضي بصفقة لتطوير الحقل بالشراكة مع شركة نفط الوسط العراقية التي تديرها الدولة.

وذكر أيضاً أن المحادثات مع بعض الشركات الأجنبية لتطوير حقل عكاس للغاز بغرب البلاد قرب الحدود مع سوريا، تمضي ببطء شديد، لكنه لم يتطرق لمزيد من التفاصيل.

وقال مسؤولون بقطاع النفط العراقي على اطلاع بالمحادثات، إن توتال الفرنسية وشيفرون كورب من بين الشركات المهتمة بتطوير عكاس.

وأضاف عبد الجبار أنه لا يتوقع أن تقل أسعار النفط عن 65 دولارا للبرميل، وأن تراجع أسعار النفط لن يكون مبعث قلق بعد تخفيف “أوبك+” لقيود الإنتاج من مايو أيار.

وفي إطار خطط لتعزيز إنتاج الغاز، يعتزم العراق استثمار ثلاثة مليارات دولار في شركة غاز البصرة على مدى الأعوام الخمسة المقبلة، لزيادة طاقة الإنتاج 40% إلى 1.4 مليار قدم مكعبة يوميا، بحسب ما ذكره الوزير.

وتعد شركة غاز البصرة مشروعاً مشتركاً بين شركة غاز الجنوب المملوكة للدولة، وشل وميتسوبيشي.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *