أخباراستثمار وأعمال

       

ارتفاع إجمالي مبيعات “نستلة” عالميًا  بنسبة ١.٣٪ خلال ٣ أشهر

       - مارك شنايدر: تحسن مبيعات منتجات الاستهلاك خارج المنزل.. واللقاحات ضد كورونا تبعث الأمل

       

       

       

       


 

أظهرت النتائج المالية الفصلية لشركة “نستلة” ارتفاع إجمالي المبيعات المعلنة عالميا بنسبة 1.3% خلال الربع الأول من عام ٢٠٢١ (يناير – مارس) لتصل إلى 21.1 مليار فرنك سويسري مقابل مع 20.8 مليار فرنك خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام 2020.

بلغ النمو العضوي نسبة 7.7%، والنمو الداخلي الفعلي بنسبة 6.4% والتسعير بنسبة 1.2%. وجاء النمو الواسع الذي شمل معظم المناطق الجغرافية مدعوماً بمؤشرات التعافي المبكر في قنوات مبيعات منتجات الاستهلاك خارج المنزل وتحسن التسعير والنمو في حصة السوق.

وبالنسبة لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فقد شهدت نمواً عضوياً متوسطاً من خانة واحدة مدفوعاً بالنمو الفعلي الداخلي والتسعير الإيجابي، إذ بلغ النمو العضوي 4.4% مدفوعاً بمعدل نمو داخلي فعلي قوي بنسبة 3.8%، بدعم من عوامل عدة مواتية. وارتفع التسعير بنسبة 0.6%، بينما أدى صافي عمليات الاستحواذ إلى انخفاض المبيعات بنسبة 3.7%، ويعود ذلك بشكل كبير إلى عملية بيع حصة نستله في شركة “هيرتا تشاركوتيري”.

وساهمت أسعار الصرف الأجنبي بتأثير سلبي على المبيعات بنسبة 2.8%. وانخفضت المبيعات المعلنة في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة 2.1% لتصل إلى 5.2 مليار فرنك سويسري.

وعلى صعيد الفئات، ساهمت منتجات القهوة وأغذية “بورينا” للحيوانات الأليفة بالدور الأبرز في النمو، مدفوعة باستمرار الطلب القوي على المنتجات عبر منصات التجارة الإلكترونية وإطلاق المنتجات الجديدة. وشهدت مبيعات القهوة نمواً من خانتين، في ضوء الطلب القوي على منتجات نسكافيه وستاربكس.

وتم إطلاق “نسكافيه فارمرز أوريجنز” (Nescafé Farmers Origins) التي تقدم مجموعة جديدة من كبسولات القهوة لماكينات نسبريسو في إسبانيا. وشهدت مبيعات أغذية “بورينا” للحيوانات الأليفة نمواً من خانتين، مدفوعاً بمبيعات العلامات التجارية المميزة “بورينا برو بلان” و”فيلكس” و”بورينا ون”،

كما شهدت مبيعات “تايلز دوت كوم” (Tails.com) و”ليليز كيتشن” زخماً قوياً مدعوماً بالتوسع المتواصل في عمليات التوزيع. أما منتجات الطهي، فقد سجلت نمواً قوياً من خانة واحدة مدفوعة بمبيعات منتجات “ماجي” “وجاردن جورميه” و”مايندفل شيف” التي تم الاستحواذ عليها مؤخراً، وحققت مبيعات منتجات الحليب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نمواً من خانتين مع نمو قوي في مبيعات “نيدو”.

قال مارك شنايدر الرئيس التنفيذي لشركة “نستله”: “نحن سعداء بالنمو العضوي القوي الذي حققته مبيعات ’نستله‘ خلال الربع الأول بفضل المساهمة الواسعة التي قدمتها معظم المناطق الجغرافية وفئات المنتجات.

وجاء هذا النمو مدفوعاً بدقتنا وانضباطنا في التنفيذ، والتطور المتواصل في قدراتنا الرقمية والابتكار المتسارع، مما أتاح لنا تحقيق نمو متميز في حصة السوق. وسجلت مبيعات التجزئة نمواً قوياً، كما سجلت قنوات مبيعات منتجات الاستهلاك خارج المنزل مؤشرات واضحة على التحسن.”

أضاف “شنايدر” أن اللقاحات التي تم ابتكارها ضد جائحة كوفيد-19 تبعث الأمل من جديد حول العالم، ولهذا نحرص على دعم توفيرها بمساواة وعلى أوسع نطاق ممكن في المجتمعات التي نزاول عملنا فيها، كما أن شراكتنا مع ’الاتحاد الدولي لجمعيات “الصليب الأحمر” و”الهلال الأحمر” والجمعيات الوطنية للصليب الأحمر والهلال الأحمر‘ تساهم حالياً في إيصال اللقاحات للناس الأشد حاجة إليها. ففي هذه الأوقات العصيبة، يتسنى لنا التأكيد فعلياً على دور أعمالنا كقوة دافعة نحو الأفضل وتسهم في تسريع وتيرة التعافي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *