أخبارحوادث

       اختارت سيدة مغربية نموذجا صارخا

دراسة تحذر من انتشار حاملي درجات دكتوراة وهمية في مصر  

       

       

       

       

       


 

حذر فريق من الباحثين بالمعهد القومي الامريكي للدراسات الاجتماعيه ان شبكة الانترنت تساهم من خلال توفير وسيله نشر سهله في الترويج لتغييب العقل الجمعي وخاصه في المنطقه العربيه ،

حيث تم رصد عدة ظواهر سلبيه منها انتشار الشهادات الاكاديميه الفخريه من مؤسسات دون المستوي ولا علاقه لها بالبحث العلمي .

بالاضافه الي تدني المستوي الثقافي والتعليمي لمن يحصل عليها وهذا يساهم في خلق الاحباط للباحثين الحقيقين وعدم الأخذ بالبحث العلمي ووسائله .

ورصد باحثون نماذج لانتشار هذه الظاهرة في مصر بين سيدات مصريات وعربيات يقيمن في مصر ، واختاروا نموذجا صارخا لذلك سيدة مغربية تدعي م ج لم تحصل علي شهاده جامعية ومع ذلك تنشر اخبارا يوميه علي شبكة الانترنت باعتبارها محلله ماليه وسياسيه واقتصاديه وهذه الاخبار لا علاقه لهابالواقع وتساعد علي نشر فوضي الشهادات العلميه المضروبه

واكد الباحثون ان هذه السيدة المغربية تقوم بأنشطة في المجتمع المصري باعتبارها حاصلة علي درجات علمية عليا علي عكس الواقع تماما وهو امر يشكل تهديدا حقيقيا للمجتمع ويعرض افراده لخطر داهم من جراء ادعاء مثل هذه الشخصيات بأنهم متخصصون في مجالات معينة وحاصلين فيها علي درجات الدكتوراة علي عكس الواقع تماما

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *