بترول وطاقة

       

أسعار النفط تتعافى من خسائرها.. برنت يرتفع فوق 67 دولارا

       

       

       

       

       


ارتدت أسعار النفط صعودا الاثنين لتتعافى من خسائرها، حيث ارتفع برنت 0.54% إلى 67.13 دولار للبرميل بينما صعد الخام الأميركي 0.63% إلى 63.53 دولار للبرميل.

تكاد التخمة غير المسبوقة في مخزون النفط التي تراكمت خلال جائحة فيروس كورونا أن تنفد، مما يدعم تعافي الأسعار الذي ينقذ المنتجين ولكنه يزعج المستهلكين.

ووفقاً لتقرير وكالة الطاقة الدولية، تبقى حالياً نحو خُمس الفائض الذي تدفق على صهاريج التخزين في الاقتصادات المتقدمة، عندما انهار الطلب على النفط العام الماضي حتى فبراير.

وتأتي إعادة التوازن في الوقت الذي تبقي فيه أوبك وحلفاؤها كميات كبيرة من النفط خارج الإنتاج، كما يعيد الانتعاش الاقتصادي المؤقت تنشيط الطلب العالمي على الوقود، بما يدعم أسعار النفط الخام بالقرب من 67 دولاراً للبرميل.

من جانبه، قال رئيس أبحاث السلع في سيتي غروب، إد مورس، “عادت مخزونات النفط التجارية عبر منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إلى متوسطها في خمس سنوات، ما تبقى من الفائض يتركز بالكامل تقريباً في الصين، التي كانت تبني دائماً احتياطيات نفطية.

على الجانب الآخر، يهدد عودة تفشي سلالات جديدة من فيروس كورونا في الهند والبرازيل، عودة الطلب إلى مستوياتها الطبيعية سريعاً، فيما تعمل أوبك+ على إعادة الإمدادات المتوقفة وزيادة العرض، وفقاً لما ذكرته “بلومبرغ”.

بلغت مخزونات النفط في الاقتصادات المتقدمة 57 مليون برميل فقط فوق متوسط الفترة بين عامي 2015-2019 حتى فبراير الماضي، مقارنة بـ 249 مليون برميل في يوليو، وفقاً لتقديرات وكالة الطاقة الدولية.

ويشير هذا إلى تحول كبير عما كان عليه الوضع قبل عام، عندما خفضت عمليات الإغلاق الطلب العالمي على الوقود بنسبة 20%، كما أعربت شركة غنوفر غروبGunvor Group عن قلقها من أن مساحة تخزين النفط ستنفد قريباً.

Source