اتصالات وتكنولوجيا

       

فوري تدعم المؤسسات الخيرية بجزء من أرباح العمليات المدفوعة عبر قنواتها

       

       

       

       

       


أطلقت شركة فوري رائدة التحول الرقمي والمدفوعات الإلكترونية مبادرة خيرية جديدة تهدف إلى التبرع لعدد من المؤسسات الخيرية بجزء من أي معاملة تتم عن طريق قنوات فوري المختلفة، وذلك بالتزامن مع حلول شهر رمضان الكريم.

من جانبه صرح تامر الشامي الرئيس التنفيذى لقطاع عمليات المبيعات بفوري: تأتي الخطوة الجديدة التى اتخذتها فوري إيمانا منا بدورنا المجتمعي وترسيخا لمبدأ التكافل الاجتماعي، واستثمارا لشهر رمضان الكريم والذي تكثر فيه أعمال الخير، لتكون فوري جزءا منه، وتحفز العملاء على دفع أغلب خدماتهم من خلال قنوات فوري المتعددة ومع كل عملية تتم سوف يذهب جزء من المبلغ المدفوع لثلاث مؤسسات خيرية كبيرة وهي مؤسسة بهية للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي بالمجان ومستشفى مجدي يعقوب للقلب، ومستشفى 57357 لعلاج سرطان الأطفال بالمجان.

و اضاف الشامي: نسعى من خلال هذه المبادرة إلى جذب المزيد من عملاء فوري لإتمام معاملاتهم عن طريق قنوات فوري المتعددة على مستوى الجمهورية وضمان ذهاب جزء من المبالغ المدفوعة لدعم المستحقين من المرضى والأسر الأكثر احتياجًا وذلك عبر مؤسسات خيرية كبيرة ذات مصداقية عالية.

ووجه الشامي دعوته لعملاء فوري بإتمام أكبر عدد ممكن من المدفوعات الإلكترونية خلال شهر رمضان وذلك للخدمات المتعددة التى تتيح فوري سدادها سواء فواتير الغاز أو الكهرباء أو المياه أو غيرها من المعاملات اليومية، من خلال منافذ فوري المتعددة في جميع أنحاء الجمهورية، أو عبر قنوات فوري المختلفة.

جدير بالذكر ان فوري هي رائدة التحول الرقمي والمدفوعات الإلكترونية تخدم أكثر من 29 مليون عميل شهريًا، مع أكثر من 3 مليون معاملة يوميًا لأكثر من 894 خدمة بما في ذلك فواتير الاتصالات، التذاكر والسياحة، المدفوعات عبر الإنترنت، مختلف المرافق، التأمين، رسوم المدارس والجامعات، التبرعات، المدفوعات المالية والبنوك، الاشتراكات والإعلانات، وتجديد رخصة السيارة، من خلال شبكة تضم أكثر من 34 بنكا رئيسيا و194 ألف منفذ بيع معتمد في جميع أنحاء مصر، وأكثر من 2500 فرع لمكاتب البريد، وأكثر من ١٥ محفظة هواتف محمولة للبنوك وشركات المحمول بالإضافة إلى منافذ “فوري بلس” على مستوى الجمهورية، وكذلك “myFawry” البوابة الإلكترونية والتطبيق الخاص بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *