أخباراتصالات وتكنولوجيا

       يواصل مجهوداته في توفير بيئة آمنة لمستخدميه

“تيك توك”  يعقد حلقة نقاشية افتراضية لتسليط الضوء على دور “تيك توك” في التصدي للتنمر الإلكتروني

       

       

       

       

       


تستمر “تيك توك” في اتخاذ خطوات جادة نحو الحفاظ على مجتمع افتراضي أمن وايجابي لمستخدميها والحد من الاستخدامات السلبية والسيئة ونظمت المنصة في هذا الإطار حلقة نقاشية افتراضية بمشاركة هاني كامل، مدير محتوى تيك توك بشمال أفريقيا ورغدة العزب،

مديرة العلاقات العامة للشركة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للوقوف على أحدث جهود التطبيق في التصدي للتنمر والتحرش الالكتروني.

وتطرق هاني كامل  خلال الحلقة النقاشية الي العديد من الموضوعات الهامة، فبخصوص مراجعة المحتوى، صرح هاني كامل مدير المحتوي بتيك توك لمشال إفريقيا” لا نستعين بأي شركة خارجية لمراجعة المحتوي وذلك للحفاظ علي خصوصية وامن وسلامة المستخدمين.

لدينا العديد من الفرق التي تقوم بهذا العمل. ففي مصر يقوم بمراجعة المحتوي متخصصين مصريين، وفي السعودية متخصصين سعوديين وهكذا. حتى نتأكد تماما من سلامة ما ينشر في كل بلد بشكل تفصيلي.

وبالنسبة للمحتوي التعليمي، تحدث هاني عن مجهودات تيك توك في هذا الملف، وقال ان تيك توك قامت بهاشتاج #تعلم_علي_تيك_توك والذي حاز حتي هذه اللحظة علي أكثر من مليار مشاهدة. كما أكد وجود مباحثات جارية مع وزارة التربية والتعليم ستثمر عن تعاون بين الوزارة والمنصة.

وقد أطلقت منصة تيك توك، في وقت سابق، خاصيتان جديدتان لتعزيز القدرة على التحكم بالتعليقات بهدف المساعدة في خلق بيئة إيجابية ودعم التواصل بأسلوب لبق بين أعضاء مجتمع “تيك توك”،

الخاصية الأولى هي تنقية التعليقات التي تمنح لصنّاع المحتوى مزيدًا من التحكم في التعليقات التي يرغبون في ظهورها على مقاطع الفيديو الخاصة بهم،

وبالتالي في حال تفعيل هذه الخاصية لن يتم عرض التعليقات إلاّ في حال موافقتهم عليها. أما الخاصية الثانية فهي إعادة التفكير التي تطالب المستخدمين بإعادة النظر قبل نشر تعليقات غير لائقة، تذكر المستخدمين بإرشادات مجتمع “تيك توك”، وتسمح لهم بتعديل تعليقاتهم قبل نشرها.

ويعمل التطبيق بشكل مستمر على التوعية المجتمعية من خلال العديد من المبادرات والحملات للترويج لبيئة انترنت آمنة خالية من الممارسات السلبية كالتنمر والتحرش والعنف،

وكان أهمها حملة خليك مسئول وهي حملة شاملة متعددة القنوات لتعزيز الاستخدام المسؤول والامن للإنترنت وقد حققت الحملة تفاعل كبير حيث اشترك العديد من المستخدمين وصناع المحتوى في نشر فيديوهات لزيادة الوعي بين المستخدمين حول الخيارات والإعدادات المتاحة لهم لإدارة تواجدهم عبر الإنترنت بشكل أفضل ،

بالإضافة إلى إطلاق برنامج سفراء الأمان لتيك توك بالتعاون مع عدد من المشاهير ونخبة من أمهر صانعي المحتوى ورواد الأعمال التي تستخدم الإنترنت بطريقة مسؤولة وقادرة على تثقيف الجمهور حول استخدام الإنترنت الأكثر مسؤولية.

كما أطلق التطبيق عدد من الحملات بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، وكان أخرها حملة فكر قبل ما تنشر لخلق بيئة آمنة ومسؤولة على الإنترنت،

وكذلك تشجيع المستخدمين على التوقف والتفكير قبل مشاركة أي محتوى على وسائل التواصل الاجتماعي، بالتعاون مع المشاهير الذين لديهم القدرة على زيادة الوعي بالحملة،

وحملة أبدع بدون تردد بهدف تشجيع مستخدمي التطبيق على الابتكار والإبداع والتوعية بأهمية الابتعاد عن التنمر وإيذاء الأشخاص وحازت الحملة على مشاركة فعالة ومعبرة من مجموعة كبيرة من الفنانين والإعلاميين وصُناع المحتوى ،

مثل الإعلامي خالد عليش، والبلوجر لُجين صلاح، والفنان كريم عفيفي، وغيرهم من النجوم الذين شاركوا جمهورهم بأكثر جمل التنمر التي تعرضوا لها على مواقع التواصل الاجتماعي،

بتعليقات حقيقية مؤذية تلقوها، وحثوا جمهورهم على أن يتبعوا خطاهم في عدم الاستماع لمثل هذه التعليقات السلبية.