أخباراستثمار وأعمال

       

منظومة الفاتورة الإلكترونية والإقرارات الإلكترونية للأشخاص الإعتباريين فى ندوات لمصلحة الضرائب بالتعاون مع الشركة القابضة لكهرباء مصر

       رضا عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب المصرية :

       -تنفيذا لتوجيهات وزير المالية عقد ندوات توعية مع مؤسسات المجتمع المدني والضريبي.

       - وزارة المالية ومصلحة الضرائب تحرصان على الإستجابة لطلبات مؤسسات المجتمع الضريبى والمدنى لتقديم التوعية والإرشاد بالمستجدات الضريبية .

       

       


أكد ” رضا عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب المصرية ” أنه تنفيذاً لتوجيهات دكتور محمد معيط وزير المالية لمد جسور التواصل بشكل دائم ومستمر مع كافة مؤسسات المجتمع المدني والضريبي ،و حرصا من وزارة المالية و المصلحة على تقديم التوعية الضريبية اللازمة بكل ما يتعلق بالشأن الضريبي ومستجداته ،

كما أن وزارة المالية و مصلحة الضرائب تحرصان على الإستجابة لطلبات مؤسسات المجتمع الضريبى والمدنى فى تقديم التوعية والإرشاد والدعم الفنى اللازم بكل المستجدات الضريبية ،وتعد ندوات التوعية الضريبية التى تعقدها المصلحة بالتعاون مع هذه المؤسسات أحد أشكال وسائل التوعية والإرشاد ،

مشيرًا إلى قيام المصلحة بعقد ندوات توعية بمنظومة الفاتورة الإلكترونية ، ومنظومة الإقرارات الإلكترونية للأشخاص الإعتباريين بالتعاون مع الشركة القابضة لكهرباء مصر ، وذلك على مدار يومين متتاليين .

وتوجه ” المهندس جابر الدسوقي رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لكهرباء مصر بالشكر والتقدير للدكتورمحمد معيط وزير المالية علي تلبية الدعوة لعقد ندوات للتوعية بمنظومة الفاتورة الإلكترونية ومنظومة الإقرارات الإلكترونية للأشخاص الإعتباريين ،

بما يحقق صالح الإقتصاد الوطني ” كما توجه بالشكر إلى رئيس مصلحة الضرائب المصرية على إستجابة المصلحة لعقد ندوات توعية ضريبية بالتعاون مع وزارة الكهرباء والمتمثلة فى الشركة القابضة لكهرباء مصر .

كما أكد المحاسب ” عبدالمحسن خلف أحمد العضو المتفرغ للشئون الادارية و الموارد البشرية و التدريب بالشركة القابضة ” علي أن تنظيم ندوات للتوعية بمنظومة الفاتورة الإلكترونية ومنظومة الإقرارات الإلكترونية للأشخاص الإعتباريين ،

يعد إهتماما من مصلحة الضرائب المصرية بقطاع الكهرباء و تقديرًا للدور المجتمعي الذي يقوم به و تفهمه للتحديات التي تواجه قطاع الكهرباء.
و أعرب المحاسب ” محمد محمود السيسي رئيس مجلس الإدارة و العضو المنتدب لشركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء ” عن تفاؤله بنجاح منظومة الفاتورة الإلكترونية و ذلك بهدف رفعة بلدنا الحبيب كما تقدم بالشكر إلى رئيس مصلحة الضرائب المصرية علي الدعم و التعاون المستمر مع قطاع الكهرباء و تفهمهم لطبيعة القطاع.

جاء ذلك خلال الندوات التى نظمتها مصلحة الضرائب المصرية بالتعاون مع الشركة القابضة لكهرباء مصر بمقر معهد تدريب المقطم التابع لشركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء و بحضور كل من المحاسب أحمد سامي يوسف مدير عام التسويق والعقود بشركة جنوب القاهرة ،

و الدكتور المهندس محمد فاروق رئيس قطاع التدريب بشركة جنوب و المهندسة إيمان عيسي مدير عام التدريب بالشركة القابضة و المهندسة حنان صلاح مدير إدارة بمعهد تدريب المقطم ،

و ممثلي قطاع الكهرباء المصري و عددهم ٦ شركات لإنتاج الكهرباء و ٩ شركات لتوزيع الكهرباء و شركة الخدمات الطبية ( مستشفي الكهرباء) بالإضافة إلى بعض العاملين بالشركة القابضة

وأكد ” وائل السيد مديرإدارة بقطاع البحوث والإتفاقيات الدولية ” ” خلال ندوة “منظومة الإقرارات الإلكترونية للأشخاص الإعتباريين ” أن الممولين من الأشخاص الإعتباريين ملزمون بتقديم إقراراتهم الضريبية إلكترونيًا بداية من 1 يناير وحتى 30 أبريل الحالى ،

مشيرا إلى أن مركز الاتصالات المتكامل يتلقى كل الاستفسارات عبر الخط الساخن«١٦٣٩٥»، أو البريد الإلكترونى: «info@eta.gov.eg»

وقام ” وائل السيد بشرح كيفية ملء الإقرار الضريبى (106 ) لصافى دخل الشخص الإعتبارى المؤيد بحسابات وذلك على كل من منظومة الإقرارات الضريبية الإلكترونية ، وكذلك على منظومة الإجراءات الضريبية المميكنة الجديدة .

وفيما يتعلق بمنظومة الفاتورة الإلكترونية أكد الدكتور ” محسن الجيار مدير إدارة مساعدة المسجلين بمنطقة غرب القناة ” أن تطبيق منظومة الفاتورة الإلكترونية يتم مرحلياً ،

حيث أنه تم في البداية التطبيق على ممولى مركز كبار الممولين على ثلاثة مراحل ، وبعد ذلك سيتم تعميم المنظومة على باقى الشركات ، موضحًا أن المرحلة الأولى للمنظومة قد بدأت فى 15 نوفمبر 2020 ،

وذلك بالتطبيق على 134 شركة ، لافتًا إلى أن المرحلة الثانية لتطبيق المنظومة بدأت في 15 فبراير الماضي وشملت 347 شركة ، كما أن المرحلة الثالثة من المقرر أن تبدأ فى 15 مايو 2021 لتشمل باقي المسجلين في مركز كبار الممولين ، و يلي تلك المراحل تعميم المنظومة على كافة الشركات .

وأوضح الدكتور ” محسن الجيار ” أن منظومة الفاتورة الإلكترونية عبارة عن إنشاء نظام مركزي يمكن مصلحة الضرائب من متابعة جميع التعاملات التجارية بين الشركات بعضها البعض ،

وذلك من خلال تبادل بيانات كافة الفواتير لحظياً بصيغة رقمية ، مؤكداً أن هذه المنظومة ستساعد فى التحول الرقمى للتعاملات التجارية والتعامل بأحدث الأساليب التقنية ، والتحقق من صحة بيانات مصدر الفاتورة ومتلقيها ومحتوياتها شكليًا .

وتابع الدكتور ” محسن الجيار ” قائلا إن الفاتورة الإلكترونية تعد مستند قياسى له مكونات وشكل وتصميم موحد ومحتوى تم تحديده وتنظمه القوانين واللوائح الخاصة بعمل الفاتورة الإلكترونية ،

كما أنها تتطلب وجود توقيع إلكترونى سار وفعال لمصدر الفاتورة ، حيث تتيح المنظومة تأمين كامل لبيانات الفواتير المتبادلة بين الشركات ،

كما تضمن أيضاً إثبات الحجية القانونية على مستخدمى المنظومة، مستعرضًا فوائد إنضمام الشركات لمنظومة الفاتورة الإلكترونية على المدى القصير والبعيد ،

الإجراءات التى يجب على الشركات إتباعها لتحقيق التكامل مع المنظومة ، موضحًا إمكانية تواصل الممولين بشأن المنظومة من خلال البريد الإلكترونى بالإضافة إلى الخط الساخن .