أخبارفن وثقافه

       بعد جولة في العديد من المعارض الدولية

يسرا وهبة تعود إلي معرض فنون العالم بدبي للمرة الثانية

       

       

       

       

       


 

للعام الثاني علي التوالي تشارك الفنانة التشكيلية المصرية يسرا وهبة والمقيمة بدولة الإمارات بمعرض فنون العالم بدبى، والذي تقام دورته في الفترة من 7 إلي 10 ابريل الجاري تحت شعار “استطلاع رؤي فنية جديدة”،

حيث تقدم يسرا 10 أعمال جديدة لها مع أكثر من 250 فنان وجهة عارضة لعرض أكثر من 2000 عمل في مختلف المجالات الفنية، من أكثر من 27 دولة،

وسط إقبال كبير من أبرز المعنيين والشخصيات الفنية محلياً وإقليمياً ودولياً، ومع التطبيق الصارم لجميع إجراءات الصحة والسلامة المُوصى بها من قبل الجهات المعنية.

وقالت “أكمل هذا العام رحلتي التي بدأتها العام الماضي بمشاركتي الأولي في المعرض الرائد علي مستوي منطقة الشرق الاوسط، بالإضافة إلي مشاركتي في عدد من المعارض حول العالم من بينها اتيلية مونتز في إيطاليا.

هذا العام احاول من خلال مشاركتي في معرض فنون العالم تقديم أفكار جديدة في الفن التشكيلي من خلال مزج أساليب و خامات مختلفة حتي أصل إلي النتيجة التي أتطلع لتقديمها إلي متذوقي الفن من خلال لوحاتي التي أعبر فيها عن مشاعري،

فأنا أحاول ترجمة المشاعر والأحاسيس الخاصة بي كامرأة من خلال أعمالي، كما إنني اسعي من خلالها الي نشر الأمل والطاقة الإيجابية”.
وأضافت يسرا “أسعي دائما أن أكون علي طبيعتي، أن أترك مشاعري وأنا ارسم لتترجم إلي لوحة، خاصة وأن معرض فنون العالم بدبي جلب لي هذا العام شعورا مختلفا بسبب تطلعي لتقديم شئ مبتكر بمفاهيم جديدة تضيف إلي رحلتي وتصوري إلي الجمهور من متذوقي هذا النوع من الفن،

الذي يدمج العديد من المواد معا ويؤدي إلي ابتكار مفاهيم جديدة، فأعمالي الفنية المجردة تأتي مباشرة من القلب للواقع، معبراً عن الأشياء التي لا يمكني أترجمها إلي كلمات الا من خلال الرسم، فهو لغتي المرئية للتواصل من خلال حركة الألوان”.

حيث تتضمن أساليبها الفنية إستخدام الأكريليك و الرزين بالدمج مع مجموعة من المواد للحصول على الطلاء لتصل إلي النتيجة المطلوبة،

فكل عمل فني يروي قصة من خلال الألوان والقوام والمواد، فرؤيتها الإبداعية هي أن تصنع ما يجعل الناس تشعر بالارتياح والحب، وتقول “العالم يريد طاقة إيجابية ويجب على الجميع أخذ قسط من الراحة.. و الانطلاق مجددا”.