أخباراتصالات وتكنولوجيا

       بمشاركة نخبة من القادة العالميين

الرئيس التنفيذي لـ”اتصالات” يشارك في قمة قادة قطاع الاتصالات

       - تطرقت الجلسات إلى السياسات الرقمية ومفاهيم التحول الرقمي

       

       

       

       


 شارك المهندس حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لمجموعة اتصالات في قمة قادة قطاع الاتصالات 2021 التي جمعت نخبة من أهم صنّاع القرار في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات من مختلف دول العالم.

وجمع الحدث الذي انعقد عن بُعد مجموعة من الجهات الدولية والقادة العالميين مسلطاً الضوء على فرص التعاون المشترك الناجمة عن التغيرات التي يشهدها العالم في مجالات التكيف الاجتماعي وتأسيس الأعمال وتبني التقنيات الرقمية.

وخلال المؤتمر، أشار المهندس دويدار إلى الأهمية المتزايدة للتحول الرقمي خلال الأوقات الراهنة، قائلاً: “أتاحت جائحة كوفيد 19 الفرصة لنا لاستكشاف لمحة عن عالمنا المستقبلي الذي تحيط به التكنولوجيا والأدوات الرقمية،

حيث دعت الجائحة المؤسسات والأفراد التسارع في تنبي التكنولوجيا الرقمية الذكية والاستفادة القصوى منها. وأصبحت اليوم القنوات الرقمية ذات أهمية وأولوية في بناء المجتمعات وتزويد الأفراد بأدوات المشاركة المجتمعية،

وإنجاز الأعمال، والرعاية الصحية، والتعليم للجميع وأيضاً الترفيه دون مغادرة منازلهم. وبدورها حرصت ’اتصالات‘ على اتخاذ الإجراءات الاستثنائية لضمان المرونة في التعامل مع الوضع الراهن والمساهمة بتسريع وتيرة التحول الرقمي سعياً لتلبية احتياجات العملاء بمختلف القطاعات.”

من جانبه أفاد بوكار إيه با، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس الإدارة مجلس سامينا للاتصالات: “أود أن أتوجه بجزيل الشكر للمهندس حاتم دويدار على مشاركته وتسليطه الضوء على دور اتصالات والتزامها في تأمين حلول وتقنيات الاتصال الرقمي وتوفيرها للجميع،

تزامناً مع الجهود الرامية لتحقيق المزيد من الاتصال الرقمي حول العالم ليشمل مختلف الجهات والأفراد. وقد شهدت قمة قادة الاتصالات هذا العام نجاحاً لافتاً حيث ركزّت الجلسات الافتراضية والحوارات على ضرورة تبني الاقتصاد الرقمي،

بحضور مجموعة من القادة والجهات التشريعية من قطاع الاتصالات سعياً لتعزيز أطر التعاون ضمن مرحلة الواقع الجديد.”

وتأتي قمة قادة قطاع الاتصالات بتنظيم من مجلس سامينا للاتصالات، وهو حدث سنوي رائد يضم مجموعة من القادة في القطاع العام والخاص من جنوب آسيا، والشرق الأوسط، وشمال إفريقيا، وآسيا، وأوروبا وغيرها.

ويسعى الحدث، الذي يوفر للشركاء بيئة أعمال ذات مستوى عالمي، إلى تبادل الخبرات، وفرص الأعمال، والسياسات، والمفاهيم التشريعية انسجاماً مع المتطلبات الرقمية للمرحلة الحالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *