أخباراستثمار وأعمال

       تحت شعار «الحدّ من أضرار التبغ

شركة « فيليب موريس » تبتكر نوعًا جديدًا من التبغ المسخن

       - انفاق ٨ مليارات دولار لإنتاج بديل آمن للمدخنين البالغين في العالم

       - ١٢.٧ مليون مواطن يستخدمون منتج «ايكوس» فى العالم

       - قدمنا 340 بحثا للحد من أضرار التدخين .. و ٩٢% من استثمارات الشركة مخصصة للمنتج الجديد

       

       


 

أعلنت شركة فيليب موريس العالمية للأبحاث والتطوير عن إنتاج نوعًا جديدًا من التبغ يطلق عليه «ايكوس» بديل للسجائر التقليدية، وبلغت تكلفة المنتج الأقل ضررًا 8 مليارات دولار،

حيث يؤدي المنتج إلى انخفاض نسبة المواد الكيميائية الضارة بنسبة تصل إلى 95%، كما أن المنتج يستخدمه 12.7 مليون شخص، وتم طرحه فى 64 دولة حول العالم.

ويعد منتج« IQOS » من المنتجات التي أجيز تسويقها في الولايات المتحدة من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميريكية (US FDA)، باعتباره منتج تبغ معدَل المخاطرModified Risk Tobacco Product (MRTP)،

وذلك بناءًا على النتائج التي أظهرتها المؤشرات الحيوية للتعرض Biomarkers of Exposure، والتي تؤكد بأن هذا المنتج يولد مستويات أقل بكثير من المواد الكيميائية الضارة.

وتملك الشركة العالمية مركز أبحاث متخصص في الوقت الحالي مقره سويسرا يضم 450 موظف يعملون على تطوير منتجات التبغ الخالية من الدخان والتي تعتمد على تسخين التبع بدلا من حرقه، حيث قدمت 340 بحثا للحد من أضرار التدخين والبحث عن منتجات أقل خطرًا على صحة الانسان،

والتي أثبتت أن مخاطر التدخين تأتي بشكل أساسي بسبب حرق التبغ الذي يؤدي إلى توليد نحو حوالي 6 آلاف مادة كيميائية ضارة تدخل جسم الإنسان، وتصدرت اليابان أول الدول التي طرح فيها منتج إيكوس ليستحوذ فيها حاليا على نحو 22% من السوق.

ومن جانبها قالت كارلا يونس مديرة العلاقات العامة في فيليب موريس العالمية، أن الشركة تحولت من أكبر شركة عالمية لإنتاج السجائر إلى توفير منتج اقل ضررا بديل لكل الرجال والنساء المدخنينالبالغين حول العالم، موضحة أن هذه المرحلة تعتبر غير مسبوقة في التحول كشركة عالمية مما يظهر لنا تحديات في التحول ويعتبر فرصة كبيرة للمجتمع،

وللمرة الأولي أهدافنا كشركة تتماشى مع أهداف الصحة العامة للحفاظ على حياة وصحة المدخنين والغير مدخنين بوسائل أقل ضرر على صحتهم. و أن منتج IQOSيعتبرمن البدائل اقل ضرر علي الصحة العامة، حيث صرح للتوزيعبه في الولايات المتحدة الأمريكية بسبب الأبحاث  المقدمة إلى .FDA

وتابعت: “لدينا ١٢.٧ مليون شخص توقفوا عن التدخين وتحولوا للمنتج الجديد، كما نمتلك معامل تصنع التبغ بالتسخين في جميع انحاء العالم في كلا من إيطاليا واليونان وهناك مصانع مزدوجة مثل كوريا وسويسرا ورومانيا وروسيا، كما أطلقنا في اليابان أول منتج أيكوس منذ عام ٢٠١٥، كاختبار للمنتج واقبال المواطنين عليه واختبار جودته.

وأشار الدكتور أشرف الأمين مدير إدارة دمج الأبحاث السريرية والغير سريرية لتطوير أبحاث منتجات فيليب موريس  إلي أن المنتج البديل يحتوي على نسبة من مادة النيكوتين لأن النيكوتين ليس سبب الضرر الأكبر علي صحة الانسان لكن الضرر  ناتج عن حرق المواد الكيماوية أثناء إشعال السيجارة الذي يصل حينها إلى درجة حرارة تتعدى ٧٨٠ مئوية،

لذلك نعمل على تفعيل طريقة لتسخين التبغ على حرارة تصل الى ٣٠٠ درجة، موضح أن الشركة تسعى لتوفير مجموعة من البدائل الخالية من الدخان بفضل العلوم والتكنولوجيا لتوفير النيكوتين بأقل ضرر تتمثل في منتجات تعتمد على التسخين وليس الحرق،

وهو ما يؤدي الي انخفاض المواد الكيميائية الضارة التي تدخل جسم الانسان بنسبة تصل إلى 95%، وفقا لأبحاث الشركة والمنظمات الدولية، ونعمل على توصيل المنتج بجميع وسائل التواصل المختلفة للحفاظ على البيئة وصحة الإنسان.

وقالت بسمة شمس مديرة العلاقات العامة في شركة فيليب موريس مصر أن الشركة تستحوذ على حصة سوقية تقدر بنسبة 24% من اجمالي السوق المصري مضيفة أن الشركة تستهدف طرح منتج الأيكوس بمصر حيث يجري التوافق مع الحكومة المصرية خلال الفترة الحالية حول آليات عملية الطرح والأسعار.

ولفتت بسمة إلى أن سعر منتج الأيكوس عالميا يبلغ نحو 100 دولار (بدون عيدان التبخير) موضحة انه سيتم طرحه في مصر بقيمة متقاربه مع مراعاة المتغيرات الاضافية كرسوم الضرائب والجمارك.

ونوهت بسمة أن خطة فيليب موريس تعتمد على تقليل مخاطر التدخين بدلا من حظره فضلا عن التوسع في تقديم منتجات جديدة خالية من الدخان بما يتماشى مع أهداف الصحة العامة لتحسين البيئة وحياة المدخنين البالغين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *