سياسة

       

هل يحاكم ولي عهد الأردن السابق وما عدد من طالتهم الاعتقالات؟.. الحكومة ترد

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– كشف نائب رئيس الوزراء وزير خارجية الأردن، أيمن الصفدي، عدد من طالتهم الاعتقالات الأخيرة، ممن قال إنهم كانوا على صلة بـ”مخطط لخدمة أجندات بهدف زعزعة أمن الأردن”، وإذا ما كانت هناك اتهامات حالية إليهم.

وقال الصفدي، في مؤتمر صحفي للحكومة، الأحد، إن السلطات اعتقلت ما بين 14 إلى 16 شخصًا، بالإضافة إلى رئيس الديوان الملكي السابق باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد.

وتفادى وزير الخارجية الأردني الإجابة على سؤال حول ما إذا كان ولي العهد السابق الأمير حمزة بن الحسين، الأخ غير الشقيق للملك عبدالله الثاني، سيواجه محاكمة في ضوء ما قالته الحكومة.

وقال الصفدي إن “هناك جهد الآن لحل قضية الأمير حمزة داخل الأسرة الهاشمية”.

وفيما أكد الصفدي أنه “لا أحد فوق القانون”، تحدث الوزير خارجية عن أن هناك “من وظف الأمنيات والأوهام لخدمة أجندات بهدف زعزعة أمن واستقرار الأردن وإضعاف موقف الأردن إزاء قضايا رئيسة في المنطقة”.

وعندما سُئل الصفدي عما إذا كانت هناك اتهامات لمن ألقي القبض عليهم، وعما إذا وقفت دول بعينها وراء هذه النشاطات، قال إن التحقيقات لا تزال مستمرة دون التطرق إلى وجود اتهامات أو تسمية دول بعينها.

ونفى الصفدي صحة ما قيل حول وجود قادة عسكريين بين من اعتقلتهم السلطات الأردنية، مٌضيفا أن “المؤسسة العسكرية جزء من إحباط هذه المؤامرة”.

وأشار إلى أن الأجهزة الأمنية “تمكنت من وأدها (التحركات والنشاطات) في مهدها” دون مساعدة خارجية.

وخلال المؤتمر الصحفي، قال وزير خارجية الأردن إن “الأجهزة الأمنية تابعت… على مدى فترة طويلة نشاطات وتحركات لسمو الأمير حمزة بن الحسين، والشريف حسن بن زيد، وباسم إبراهيم عوض الله وأشخاص آخرين”.

وأضاف أنه تم “رصد تدخلات واتصالات، شملت اتصالات مع جهات خارجية حول التوقيت الأنسب للبدء بخطوات لزعزعة أمن أردننا الشامخ”، وأن العاهل الأردني تلقى توصية من الأجهزة الأمنية “بعد أن بينت التحقيقات الأولية، أن هذه النشاطات والتحركات وصلت مرحلة تمس بشكل مباشر بأمن الوطن واستقراره”.

وكان الأمير حمزة بن الحسين، قال خلال فيديو نشرته هيئة الإذاعة البريطانية (BBC)، مساء السبت، شدد على أنه ليس “جزءً من أي مؤامرة أو منظمة شائنة أو جماعة مدعومة من الخارج كما هو الحال دائمًا هنا لكل من يتحدث”.

وقال الأمير حمزة، في الفيديو الذي قالت “BBC” إن محامي الأمير أرسله إليها: “زارني رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الأردنية صباح اليوم (السبت)، أبلغني فيها أنه ليس مسموحًا لي بالخروج للتواصل مع الناس أو مقابلتهم، لأنه في الاجتماعات التي كنت حاضرًا فيها أو على وسائل التواصل الاجتماعي المتعلقة بالزيارات التي قمت بها، كان هناك انتقاد للحكومة أو الملك”.

والأمير حمزة هو الابن الأكبر للملك الراحل حسين من زوجته الأمريكية المولد الملكة نور.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *