أخباررياضة

       تحت رعاية رئيس الوزراء...

وزيرا الشباب والمالية يفتتحان مؤتمر الشباب والبنوك

       *معيط: مصر تمضى بقيادتها السياسية الحكيمة، فى دعم البنية التحتية التكنولوجية

       *صبحي: المؤتمر يتيح الفرصة أمام الشباب لعرض أفكارهم لتطوير الكيان المصرفي والتعرف عن قريب علي جهود الدولة لبناء الاستراتيجية الوطنية للشمول المالى

       

       

       


افتتح الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، والدكتور محمد معيط وزير المالية نيابةً عن رئيس مجلس الوزراء، فعاليات مؤتمر الشباب والبنوك تحت مسمي “Digital Banking Summit”، والذي تنظمه وزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع اكاديمية بانكرز لاونج تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء، اليوم السبت، بالمركز الأوليمبي بالمعادي.

حضر افتتاح المؤتمر  الدكتور عماد قطارة رئيس مجلس إدارة أكاديمية بانكرز لاونج، والدكتور احمد سمير  عميد مركز الاستشارات والبحوث بأكاديمية السادات، وكوكبة من مسؤلي البنوك والاقتصاد والمبتكرين في المجال المصرفي، اشرف صالح المدير التنفيذي لوزارة الشباب والرياضة، اللواء اسماعيل الفار رئيس الادارة المركزية للمشروعات وتدريب الشباب بالوزارة، ولفيف من قيادات وزارة الشباب والرياضة.

وخلال كلمته والتي القاها نيابةً عن رئيس مجلس الوزراء، قال وزير المالية:”أن التكنولوجيا أصبحت لغة العصر، التى لابد من توظيفها فى تحديث نظم الإدارة الاستراتيجية، والارتقاء بالخدمات العامة، وتيسير سبل العيش الكريم، ومن هذا المنظور، جاءت الرؤية الثاقبة للرئيس عبدالفتاح السيسى، بتبنيه المشروع الاستراتيجى لرقمنة الدولة، وتعزيز الشمول المالى للمواطنين باعتباره أحد ركائز النمو المستدام، والتحول للاقتصاد الرقمى ودعم الإصلاح الاقتصادى، بما يُساعد فى دمج الاقتصاد غير الرسمى بالاقتصاد الرسمى، ويضمن تطور الخدمة التى تقدمها المؤسسات المالية، من خلال نظام مالى شامل يُتيح منتجات بجودة وتكلفة مناسبة، كما يُساعد فى تحسين مستوى المعيشة وانخفاض معدلات الفقر، من خلال التمكين الاقتصادى لكل فئات المجتمع خاصة محدودى الدخل، وأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، على النحو الذى تعكسه رؤية مصر ٢٠٣٠”.

أضاف “معيط” أن مصر تمضى بقيادتها السياسية الحكيمة، فى دعم البنية التحتية التكنولوجية؛ بما يُسهم فى إرساء دعائم التحول الرقمى بكل القطاعات وربطها معًا فى منظومة رقمية متكاملة على مستوى الدولة، وتعزيز الشمول المالى، مشيراً

إلي أن الدولة تسعي لبناء الاستراتيجية الوطنية للشمول المالى، وتحديث أنظمة مدفوعات الأفراد وخدمات التجزئة المصرفية والمدفوعات الإلكترونية الحكومية، وأنظمة المدفوعات القومية الوطنية، والاستفادة من التكنولوجيا المالية الرقمية، مختتماً حديثة بالحديث عن إنجازات وزارة المالية في تنفيذ المشروع الاستراتيجي لرقمنة الدولة بمختلف قطاعاتها، بما يُسهم فى تعزيز حوكمة الأنظمة المالية وإرساء دعائم الشمول المالى، وضمان تحصيل حق الدولة، جنبًا إلى جنب مع تبسيط وميكنة الإجراءات.

ومن جانبه، قدم وزير الشباب والرياضة الشكر للمهندس مصطفي مدبولي  رئيس مجلس الوزراء،

لرعايته للمؤتمر ، كما قدم الشكر للدكتور محمد معيط وزير المالية والذي حضر افتتاح الموتمر نيابةً عن رئيس مجلس الوزراء، مشيرا الي أهمية المؤتمر الذي يُعد الأول من نوعه في مصر والشرق الأوسط، ويعتبر أول و أكبر حدث للتحول الرقمي في المجال المصرفي، والذي يأتي متواكبا مع شهر  الشمول المالي العربي.

قال”صبحي”:”اننا جميعاً نعمل من اجل مصر ومن أجل الشباب صاحب الحظ الوافر من الرعاية والولاية تحت قياده تؤمن به وبقدراته وإمكانياته وقدرته علي الإبداع، مقدما التحية لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية”، مشيرا الي ان المؤتمر يهدف  إلي  تعريف الشباب بالقطاع المصرفي وبمبادرة الشمول المالي، وشرح التحول الرقمي وتطبيقاته في مختلف الصناعات والمجالات، وكذا فهم التكنولوجيا الحديثة المستخدمة في البنوك، اتاحة الفرصة للشباب لعرض أفكارهم لتطوير الكيان المصرفي، والتعرف عن قريب علي جهود الدولة لبناء الاستراتيجية الوطنية للشمول المالى، بالإضافة الي عرض نماذج ودراسات لبنوك رقمية في مصر والعالم.

أضاف الدكتور أشرف صبحي أن المؤتمر يسعي إلي توعية الشباب بمفاهيم التحول الرقمي والتكنولوجيا الحديثة المستخدمة في البنوك المصرية والعالمية،  من خلال اللقاء المباشر بين الشباب ورجال البنوك والاقتصاد، مشيراً إلي أن الشباب يمثلون الشريحة الأكبر في المجتمع المصري ولابد من توعيتهم بكل ما هو جديد وتشجيعهم علي خلق أفكار وحلول جديدة حيث يقع علي عاتقهم الارتقاء بالاقتصاد القومي للدولة.

وخلال كلمته، نقل ايهاب ابو بكر نائب رئيس مجلس ادارة الهيئة القومية للبريد للتحول الرقمي تحيات الدكتور شريف فاروق رئيس الهيئة، مشيراً الي مصر تمتلك تاريخ مميز في النهوض بالخدمات المالية، فالدولة المصرية الحديثة تساهم بكافة التقنيات لتسهيل جميع الإجراءات وتيسير حياة المواطن، مؤكداً علي ضرورة تكاتف كافة المؤسسات المصرفية لتنفيذ التحول الرقمي بشكل اشمل، مبيناً أن البريد المصري له دور كبير في تقديم الخدمات للمواطن المصري والطفرة التي شهدها في الآونة الأخيرة من خلال التوسع في تغطية كافة أنحاء الجمهورية وتحويل البريد الي منظومة شاملة.

وفي السياق ذاته، أشار الدكتور أحمد سمير عميد معهد أكاديمية السادات  الي ضرورة توعية وتغير ثقافة الشباب من اجل دعم التحول الرقمي، موضحا دور الدولة في دعم منظومة التحول الرقمي في كافة المجالات وليس في المجال المصرفي فقط، موضحا المزايا التي تعود علي المجتمع من تطبيق التحول الرقمي.