استثمار وأعمالمحافظات

       

سعفان :تسليم 4935 بوليصة تأمين تكافلي ضد الحوادث للعمالة غير المنتظمة

       

       

       

       

       


واصل وزير القوي العاملة محمد سعفان، اليوم السبت، جولاته الميدانية لمحافظات الصعيد، ، حيث يزور خلالها محافظة قنا – بعد أسوان- ، وذلك في إطار مبادرة “حياة كريمة” التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي، لرعاية الفئات الأكثر احتياجا ، والعمالة غير المنتظمة لشمولهم ضمن منظومة متكاملة لرعايتهم اجتماعيا وصحيا وتأمينيا، ليحيوا حياة كريمة تليق بهم وتحقق طموحاتهم وأحلامهم.

وكانت المحطة الثانية زيارة الوزير لمحافظة قنا، ليؤكد ما وعدت به الدولة المصرية، خلال زياراته المكوكية للمحافظات والتواجد وسط العمال بكافة القطاعات للتعرف عن قرب عن كافة المشاكل والاسراع في تذليلها والمساعدة في حلها مع الجهات المعنية المختلفة وتوفير الرعاية للعمالة غير المنتظمة وتصنيفها وعمل قاعدة بيانات متكاملة وسليمة تمهيداً لتقديم الرعاية على أرض الواقع.

وفي هذا الإطار قام وزير القوي العاملة محمد سعفان، يرافقة محافظة قنا اللواء أشرف الداودى ، بتسليم 4935 بوليصة تأمين تكافلي ضد الحوادث الشخصية تغطى الوفاة، أو العجز الكلى المستديم أو الجزئي للعمالة غير المنتظمة، وذلك بحضور نواب البرلمان بقنا ، والدكتور بركات حسانين مستشار شيخ الأزهر، وسيد حامد رئيس الاتحاد المحلي لعمال قنا، وأحمد عبد الوهاب القائم بعمل مدير مديرية القوي العاملة بالمحافظة .

وقال الوزير فى مستهل كلمته :إن الدولة المصرية وقيادتها السياسية متمثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي هي التي توجه بتقديم الدعم لكل فئات المجتمع ومنها العمالة المصرية بشكل عام، والعمالة غير المنتظمة بشكل خاص، هدفها مصلحة المواطن بالتعاون بين الجهاز الإداري للدولة في مختلف القطاعات.

وأوضح الوزير أن الفكرة الرئيسية التي بلورت حولها الوزارة وثيقة التأمين التكافلية لفئات العمالة غير المنتظمة ، هي حماية هؤلاء من المخاطر التي يواجهونها في محيط عملهم، بمختلف القطاعات، وتوفير الأمان لأسرهم في حالات الإصابة أو العجز أو الوفاة، وصولا للرعاية الكاملة لتلك الفئات من مختلف الجوانب اجتماعيا وصحيا وشمولهم في مظلة الحماية التأمينية للدولة.
وأكد سعفان أن كل أجهزة الدولة تسعى جاهدة لتوفير حياة كريمة بالتعاون والتنسيق فيما بينها، كلا في الجزء الخاص به والقطاع الذي يتناوله.

وقال وزير القوي العاملة :أنه تم رفع المستهدف من وثائق التأمين التكافلي للعمالة غير المنتظمة من ٢٠٠ ألف وثيقة إلى ٥٠٠ ألفاً على مستوى محافظات مصر ، مشيرا إلي أن هذه الوثيقة تحملت قيمتها بالكامل حسابات رعاية العمالة غير المنتظمة بالمديرية، مؤكدا أنها ماهي إلا جزء بسيط تقدمه الدولة المصرية لرعاية أبنائها من العمالة غير المنتظمة ، وهي بداية سوف يتبعها الكثير من أوجه الرعاية في المرحلة القادمة لتلك الفئة، لافتا إلي أن مصر التي لم تبخل على أي مواطن فيها بأي خدمة، فكل الخير الذي نحيا فيه منها، لها كل الفضل علينا تسعى لتوفير الراحة والأمن لمواطنيها.

وشدد علي أن الدولة في الست سنوات الأخيرة حققت مزيداَ من الإنجازات يمكن وصفها بالإعجاز الذي لا تقدر على تحقيقه أي دولة أخرى غيرها خاصة في ظل جائحة كورونا، مشددا علي أن سبب هذا الإعجاز أبناء مصر الترس الرئيسي في عجلة تنميتها المستدامة.

وأشار الوزير إلي أن الدولة المصرية مستهدفة من الداخل والخارج من قبل العديد من المشككين والمغرضين من ورائهم دول أخرى تمولهم بالأفكار المسمومة، مشددا علي ضرورة أن يكون عمال مصر خط الدفاع الأول عن الدولة المصرية مأوانا وملاذنا الأول والأخير في كل الأزمات والمحن.
من جانبه أشار محافظ قنا إلي أن الدولة المصرية وضعت خطة متكاملة لرعاية العمالة غير المنتظمة وفقا لتوجيهات القيادة السياسية ، وذلك تأكيدا أن العامل المصري يمثل العمود الفقري للتنمية والبناء والثروة البشرية التي تعتمد عليها كافة القطاعات .

كما توجه المحافظ بخالص الشكر للقيادة السياسية التي تولي العمالة بشكل عام ،والعمالة غير المنتظمة بشكل خاص، موجها الشكر لوزارة القوي العاملة ، وتعتبر السند والداعم الأول للعمالة ، لما تقدمه له من خدمات جليلة لحفظ حقوقهم.
كما وجه المحافظ الشكر لأوائل الخريجين للدورات التدريبية لحصولهم علي تلك الدورات والتي تؤهلهم للمهن التي يحتاجها سوق العمل المصري ، فضلا لإقامة مشروعات صغيرة خاصة بهم توفر لهم حياة كريمة .

واستعرض أحمد عبد الوهاب القائم بعمل مدير مديرية القوي العاملة بالمحافظة، ما قامت به المديرية خلال 2020 من تقديم الرعاية الصحية والاجتماعية للعمالة غير المنتظمة حيث بلغ اجماليها 18 مليونا و623 ألفا و255 جنيها ، كما تم تسجيل 286 من ذوي الهمم والعزيمة وتم تعيين 40 من هذه الفئة.