سياسة

       

ظريف: لقاء إيران والولايات المتحدة “غير ضروري”.. ويمكن إحياء الاتفاق النووي بدونها

       

       

       

       

       


طهران، إيران (CNN)– بعد اجتماع افتراضي لدبلوماسيين إيرانيين وأوروبيين وصينيين حول خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي مع إيران)، كتب وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، عبر تويتر، أن اجتماعًا مباشرًا بين الولايات المتحدة وإيران سيكون “غير ضروري” لإحياء الاتفاق.

وقال ظريف، في تغريدة، الجمعة: “في اجتماع خطة العمل الشاملة الافتراضي، اتفقت إيران والاتحاد الأوروبي / مجموعة الدول الأوروبية الثلاث (فرنسا، ألمانيا، بريطانيا) على استئناف المحادثات المباشرة في فيينا يوم الثلاثاء المقبل”.

وأوضح ظريف أن الهدف من المحادثات سيكون “الإسراع بوضع اللمسات الأخيرة على رفع العقوبات والتدابير النووية من أجل الإزالة المصممة لجميع العقوبات، يليها وقف إيران الإجراءات التصحيحية. لا اجتماع إيراني أمريكي. غير ضروري”.

وسيتواجد كبار المسؤولين الأمريكيين في فيينا أيضًا، على الرغم من أن المسؤولين الأمريكيين والإيرانيين لن يجتمعوا مباشرة.

وقال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية لشبكة CNN إن الفريق الأمريكي يعتزم مقابلة مسؤولين من الدول الأخرى الموقعة على الاتفاق.

وأضاف نائب وزير الخارجية الإيراني، عباس عراقجي، الجمعة، إن رفع العقوبات الأمريكية يجب أن يكون الخطوة الأولى لإحياء خطة العمل الشاملة المشتركة، حسبما ذكرت وكالة أنباء الإيرانية الرسمية (إرنا).

وفي حديثه في اجتماع افتراضي مع دبلوماسيين أوروبيين وصينيين، قال عراقجي: “ليست هناك حاجة للتفاوض بشأن عودة الولايات المتحدة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة، لأن المسار الأمريكي واضح تمامًا في هذا الصدد. مع انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق واستئناف العقوبات غير القانونية ضد إيران، يمكنها العودة إلى الصفقة بالطريقة نفسها ووقف الفوضى”.

وقال عراقجي إن إيران ستتوقف عن إجراءات خفض الامتثال بمجرد أن تتحقق من رفع العقوبات.

وحضر الاجتماع الافتراضي للجنة المشتركة لخطة العمل المشتركة الشاملة ممثلون عن بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا وإيران.

Source