بترول وطاقة

       

أسواق النفط تستجيب لتفاؤل “أوبك+” وتتجاهل زيادة الإنتاج

       

       

       

       

       


أغلقت أسعار النفط مرتفعة بأكثر من دولارين أمس الخميس، رغم أنباء توصل “أوبك+” إلى اتفاق للتخفيف التدريجي لتخفيضات الإنتاج بدءا من مايو.

وارتفع خام برنت 2.12 دولار بما يعادل 3.4% ليتحدد سعر التسوية عند 64.86 دولار للبرميل، فيما زاد الخام الأميركي 2.29 دولار
أو 3.9% ليغلق على 61.45 دولار.

واتفقت “أوبك+”، المكونة من منظمة البلدان المصدرة للبترول وروسيا ومنتجين حلفاء، على تخفيف قيود الإنتاج بواقع 350 ألف برميل يوميا في مايو، ومثلها في يونيو ثم 400 ألف برميل يوميا في يوليو.

وقال بوب يوجر، مدير عقود الطاقة في ميزوهو: “المفارقة أن السوق ابتلعت قصة أوبك+ عن الطلب الذي سيزيد والبراميل الضرورية، رغم دعوات أوبك المتكررة لتوخي الحذر لأيام قبل الاجتماع”، بحسب ما نقلته “رويترز”.

وبموجب اتفاق أمس، تصبح تخفيضات “أوبك+” المطبقة أعلى قليلا من 6.5 مليون برميل يوميا من مايو. وكانت التخفيضات قبل ذلك حوالي سبعة ملايين برميل يوميا، إضافة إلى مليون برميل أخرى تطوعت السعودية بتقليصها من إنتاجها.

وقال جيم ريتربوش، رئيس ريتربوش وشركاه في جالينا بولاية إلينوي: “تولي أوبك+ على ما يبدو أهمية كبيرة للتقدم الكبير على
صعيد التطعيمات في مناطق مستهلكة رئيسية مثل الولايات المتحدة وأجزاء من آسيا”، وفقاً لـ”رويترز”.

وخلال الاجتماع، قال ألكسندر نوفاك نائب رئيس الوزراء الروسي إنه يتوقع نمو الطلب العالمي على النفط ما بين خمسة ملايين و5.5 مليون برميل يوميا هذا العام.

وأضاف ريتربوش: “تعول المجموعة فيما يبدو على تحسن موسمي للطلب أقوى من المعتاد”.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *