بنوك وتأمين

       تقديراً لمساهماته فى التحول نحو الإقتصاد الرقمى...

بنك الكويت الوطني – مصر NBK يفوز بجائزة BT100 لعام 2020

       

       

       

       

       


حصل بنك الكويت الوطني – مصر على جائزة BT100 ” أفضل بنك فى تفعيل منظومة التحول الرقمى ” لعام 2020 وذلك خلال الإحتفالية التى نظمتها للعام الرابع على التوالى مجلة Business Today Egypt إحدى الأذرع الإعلامية القوية لمجموعة المتحدة للخدمات الإعلانية بالتعاون مع شركةPOD Egypt الرائدة فى العلاقات العامة والإعلام، ومؤسسة اليوم السابع لتكريم أفضل 100 جهة وشخصية مؤثرة فى مصر خلال عام 2020 تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولى – رئيس مجلس الوزراء، والتى أقيمت يوم الثلاثاء الموافق 30 مارس 2021 بفندق النيل ريتز كارلتون بحضور عدد كبير من الوزراء وكبار المسؤولين ورجال الأعمال وقيادات البنوك والشركات العاملة فى السوق المصرية ولفيف من الشخصيات العامة ونجوم المجتمع، وقد حضر الإحتفالية من جانب البنك ياسر الطيب – نائب رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب وعمرو الألفى – رئيس قطاعات الأعمال و سلمى أبو حسين – رئيس قطاع التجزئة المصرفية وعدد من قيادات البنك، وقد حملت الإحتفالية هذا العام شعار ” عام الإلهام “.

– جدير بالذكر أن تلك الجائزة تمنح للجهات الفائزة وفقا لدراسات سوقية معتمدة على معايير تقييم أداء الشركات العاملة فى القطاعات المختلفة بالسوق بمساهمة مجموعة من الخبراء والباحثين المتخصصين فى الشئون الاقتصادية.
– وقد تسلم درع التكريم الخاص بالبنك عمرو الألفى نيابة عن الأستاذ ياسر الطيب.

– وبهذه المناسبة قال ياسر الطيب أن تكريم البنك فى هذه الإحتفالية وفوزه بجائزة ” أفضل بنك فى تفعيل منظومة التحول الرقمى ” لعام 2020 إنما جاء نظراً لدوره الكبير كأحد المؤسسات الكبرى الأكثر تأثيراً فى الإقتصاد المصرى وتقديراً لدعمه لمنظومة التحول الرقمى سواء داخل البنك أو خارجه خلال عام 2020 فى ظل أزمة COVID-19 والتى أثرت سلباً على كافة القطاعات الإقتصادية ليس فقط فى مصر بل فى جميع أنحاء العالم، غير أن تلك الأزمة وما صاحبها من تداعيات كانت ولازالت خير دليل على جاهزية الإقتصاد المصرى ومؤسساته الإقتصادية وقدرتهم على تخطى كافة الصعاب والخروج من الأزمات على أفضل وجه ممكن، ومنها مصرفنا التى أظهرت مؤشراته المالية ونتائج أعماله خلال عام 2020 قدرته على المواجهة والصمود أمام كافة التحديات التى سببتها أزمة COVID-19 حيث استمر البنك فى تحقيق معدلات أداء جيدة، فضلاً عن أنه كان من أكثر البنوك التى واصلت خطواتها الفعالة نحو التحول إلى الإقتصاد الرقمى والتى إزدادت أهميته بشكل مُلح بعد COVID-19 .

– وأضاف الطيب أن البنك كان قد تبنى فى السنوات الأخيرة إستراتيجية واضحة المعالم نحو دعم مشروعات التحول الرقمى سواء داخل البنك أو خارجه وذلك في إطار توجهات الدولة والبنك المركزي المصري نحو التحول إلى مجتمع أقل اعتماداً على النقود والانتقال إلى الاقتصاد الرقمي كأحد أهداف استراتيجية التنمية المستدامة وفقاً لرؤية مصر 2030، وأننا قد حققنا خطوات متقدمة جداً على هذا الطريق.

– بدوره قال عمرو الألفى أن بنك الكويت الوطني – مصر كان من أوائل البنوك العاملة فى مصرى التى تبنت مشروعات التحول الرقمى إيماناً منه بما للوسائل التكنولوجية والقنوات البديلة من دور كبير في القطاع المصرفي وإدراكاً لأهميتها في تعزيز الميزة التنافسية بين البنوك وتأصيلاً لمفهوم البنك الواحد لدى العملاء، خاصة وأننا نسعى في
الفترة القادمة لجذب المزيد من العملاء من مختلف الشرائح والاستحواذ على حصة أكبر من السوق المصري سواء على مستوى الشركات أو الأفراد.

– وأفاد الألفى بأن عملاء البنك من الشركات كان لهم نصيب هام من خدمات البنك الإلكترونية حيث قام البنك
بإطلاق ” خدمة NBK أون لاين للشركات ” والتى تمكنهم من إدارة الأنشطة التجارية والمعاملات المصرفية لشركاتهم بكل سهولة عبر الإنترنت دون الحاجة للتوجه إلى فروع البنك وذلك من خلال القيام بخطوات بسيطة لعرض حسابات الشركة وأرصدتها وإدارتها بشكل سهل وآمن.

– من جهتها أعربت سلمى أبو حسين عن سعادتها بفوز البنك بتلك الجائزة والتى جاءت إنعكاساً وتقديراً من الجهة المانحة للجائزة للدور الفعال الذى لعبه NBK- Egypt فى مجالات التحول الرقمى والخدمات المصرفية الإلكترونية والتى بدأها البنك منذ فترة بإطلاق خدمة ” الوطني عبر الإنترنت -Online Banking ” التى تمكن العملاء من إنجاز الكثير من معاملاتهم المصرفية بطريقة سهلة وآمنة دون الحاجة للتوجه إلى البنك فى كل معاملة، كما أطلق البنك كذلك ” تطبيق NBK عبر
الموبايل – NBK Mobile Banking App ” الذى يتيح للعملاء أيضاً القيام بالعديد من الخدمات المصرفية التى أصبحت في متناول أيديهم في أي وقت ومن أي مكان، فضلاً عن إطلاق خدمة ” محفظة NBK الإلكترونية ” والتى تقدم لمستخدميها تجربة مصرفية فريدة من نوعها تتسم بسهولة الإستخدام والأمان التام.

– وقالت أبو حسين، أن البنك أطلق كذلك بطاقة ” ميزة ” والتى تعد إضافة جديدة لبطاقات البنك المتنوعة، ليكون البنك بذلك
أحد البنوك الرئيسية فى مصر التى تقدم بطاقة دفع ذكية تحمل شعار شبكة الدفع الإلكترونى الوطنية ” ميزة ” ويتم إستخدام تلك البطاقة من جانب الشركات لأغراض صرف رواتب العاملين بها.

– وأضافت أبو حسين، أننا قمنا مؤخراً بتتويج خدمات البنك الإلكترونية بإطلاق منظومة التحول الرقمى لنادى هليوبوليس باستخدام الكارت الذكى والتى ستُمكن أعضاء النادى بفرعيه بمصر الجديدة ومدينة الشروق من الاستفادة من العديد من المميزات والخدمات داخل النادي وخارجه، حيث أصبحت بطاقة عضوية النادي بطاقة دفع إلكترونية، وبذلك تكون تجربة فريدة محلياً يتم فيها استخدام أحدث الأساليب التقنية ووسائل التكنولوجيا الحديثة للدمج بين أكثر من استخدام في بطاقة واحدة.

– يذكر أن بنك الكويت الوطني – مصر لديه الآن شبكة من الفروع المصرفية تبلغ 53 فرعاً تنتشر بأفضل المواقع الحيوية في مختلف المحافظات والمدن المصرية منها: القاهرة، الجيزة، الإسكندرية، الدلتا، سيناء، البحر الأحمر، الصعيد، والمناطق الصناعية في مدينتي السادس من أكتوبر والعاشر من رمضان. كما يعد أحد البنوك التي تقدم المنتجات المصرفية الإسلامية إلى جانب المنتجات التقليدية من خلال فروع المعاملات الإسلامية. هذا ويمتلك البنك شبكة كبيرة من ماكينات الصراف الآلي التي تنتشر بأهم المناطق بالجمهورية لخدمة عملائه على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع.

وتجدر الإشارة إلى أن بنك الكويت الوطني الذي تأسس في العام 1952 كأعرق وأقدم بنك وطني ومؤسسة مالية في دولة الكويت ومنطقة الخليج العربي، هو أحد أكبر وأبرز البنوك العربية، ويتمتع بأحد أعلى التصنيفات الائتمانية على مستوى كافة البنوك في المنطقة بإجماع وكالات التصنيف الائتماني العالمية: موديز (A1) وستاندرد آند بورز (A) وفيتش (AA-) والتي أكدت على متانة مؤشراته المالية وجودة أصوله المرتفعة ورسملته القوية وخبرة جهازه الإداري ووضوح رؤيته الاستراتيجية وتوفر قاعدة تمويل مستقرة لديه. كما يُصنف بنك الكويت الوطني من أكثر 50 بنكاً أماناً في العالم. ولدى مجموعة بنك الكويت الوطني اليوم أوسع شبكة فروع محلية ودولية تصل إلى أكثر من 150 فرعاً وشركة تابعة منتشرة في 15 دولة حول العالم في كل من نيويورك، شنغهاي، جينيف، لندن، باريس، سنغافورة، بالإضافة إلى تواجده الإقليمي “فضلاً عن مصر” في لبنان، الأردن، البحرين، السعودية، العراق، تركيا، والإمارات.