أخباراتصالات وتكنولوجيا

مع مؤسسة "شباب بيحب مصر"

اورنچ مصر” تشارك في حملة متعددة الأهداف للحفاظ على النيل وإعادة تدوير المخلفات

4:04 م

– موظفو اورنچ يشاركون في الحملة التي تستهدف التوعية بأهمية الحفاظ على أهم مصدر للمياه في مصر
– أهداف الحملة تتضمن حماية البيئة وترشيد استهلاك المواد البلاستيكية والتعريف بالآثار الإيجابية لعمليات التدوير

دعماً للجهود الكبيرة التي تبذلها الدولة المصرية للتوعية بقضايا الحفاظ علي المياه وأهمية النيل في ظل الموارد المائية المحدودة وبحضور كل من المهندس إبراهيم الشهابي نائب محافظ الجيزة والاستاذة هند عبد الحليم نائب محافظ الجيزة والاستاذ تيسير عبدالفتاح رئيس حي جنوب الجيزة والمهندس عاطف مبروك مدير حماية نهر النيل بالقاهرة الكبرى والاستاذ محمود مغربي مدير نادي الكشافة البحرية بالجيزة والاستاذة بسمة داود ملكة جمال مصر للبيئة، أعلنت “اورنچ مصر” أسرع شبكة في مصر، عن مشاركتها في حملة بيئية متعددة الأهداف لرفع المخلفات من النيل وإعادة تدويرها بالتعاون مع مؤسسة “شباب بيحب مصر” (YLE).
وتطوع موظفو اورنچ للمشاركة في جمع المخلفات البلاستيكية والعضوية بأنواعها المختلفة من نهر النيل حيث قاموا بجمعها من نهر النيل وفصلها في أكياس بلاستيكية حسب النوع ثم تم تسليمها بعد الانتهاء الي مؤسسة “شباب بيحب مصر” التي ستتولى عملية تدوير المخلفات.
وبدأت الحملة بشرح تفصيلي من الاستاذ احمد فتحي رئيس مؤسسة “شباب بتحب مصر” عن أهداف الحملة التي تتوافق مع رؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة والبعد البيئي ، وكيفية التخلص الآمن من المخلفات البلاستيكية والمواد العضوية الضارة بالبيئة.
تستهدف الحملة التي تشارك فيها “اورنچ مصر” في إطار مسؤوليتها المجتمعية، تسليط الضوء على خطورة إلقاء النفايات الصلبة فى نهر النيل والتوعية بالأثار السلبية للمخلفات البلاستيكية والعضوية على نهر النيل والثروة السمكية التي تؤثر بشكل مباشر علي صحة المصريين.
وبهذه المناسبة، قالت الاستاذة هالة عبد الودود مدير قطاع العلاقات العامة والمسئولية المجتمعية بشركة اورنچ مصر ” نحن سعداء للغاية بمشاركتنا في هذا الهدف النبيل الذي نسعي من خلاله الي تحقيق نتائج جيدة وملموسة ومن أهمها إلقاء الضوء علي قضية في منتهي الاهمية وهي المياه وكيفية الحفاظ عليها من التلوث الي جانب تشجيع المصريين وحثهم علي الاهتمام بالسلوكيات الصحيحة في حياتهم “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق