أخبار

       

“العجواني” يثمن جهود تعويم السفينة البنمية.. ويؤكد: ملحمة وطنية جديدة

       

       

       

       

       


 

كتبت هدي العيسوي

ثمن المهندس حماده العجواني عضو مجلس إدارة الشعبة العامة للمستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية، وعضو مجلس إدارة شعبة الآلات والمعدات بغرفة القاهرة التجارية، الملحمة الوطنية والجهود المضنية للعاملين بهيئة قناة السويس وكل المشاركين في تعويم سفينة الحاويات البنمية الجانحة EVER GIVEN، بعد استجابة السفينة لمناورات الشد والقطر حيث تم تعديل مسار السفينة بشكل ملحوظ بنسبة ٨٠% وابتعاد مؤخر السفينة عن الشط بمسافة ١٠٢ متر بدلا من ٤ أمتار، وبعدها تم استكمال محاولات تعديل موضع السفينة وتمت المهمة بنجاح حيث تحركت السفينة، وتم سحبها بمنطقة الانتظار بالبحيرات المرة، استعداد لاستئناف حركة الملاحة، وذلك بعد 6 أيام من توقف حركة الملاحة.

وأشاد العجواني، بتصريحات الرئيس السيسي، حول إنهاء أزمة السفينة الجانحة بقناة السويس رغم التعقيد الفني الهائل الذي أحاط بها، حتى عادت الأمور إلى مسارها الطبيعي، بأيد مصرية، وذلك يطمئن العالم أجمع على مسار بضائعه واحتياجاته التي يمررها هذا الشريان الملاحي المحوري.

وأكد العجواني، أن عودة حركة الملاحة فى قناة السويس بعد تعويم السفينة البنمية العملاقة، التى كانت جانحة فى النقطة 151 ترقيم قناة السويس، وتحركها إلى بحيرات الإسماعيلية، يعد نجاحا كبيرا لمصر حيث كان متوقعا تعويمها بعد عدة أسابيع، لافتا إلى أن مصر تدير أهم قناة ملاحية على الكرة الأرضية.

وأوضح العجواني، أن قناة السويس تعد إحدى أهم المجاري البحرية في العالم، وأسرع ممر بحري بين القارتين وتوفر نحو 15 يوما في المتوسط من وقت الرحلة عبر طريق رأس الرجاء الصالح، كما تعد أهم ممر مائي اصطناعي ازدواجي المرور، يبلغ طولها 193 كم وتصل بين البحرين الأبيض المتوسط والأحمر، وتنقسم طولياً إلى قسمين شمال وجنوب البحيرات المرّة، وعرضياً إلى ممرين في أغلب أجزائها لتسمح بعبور السفن في اتجاهين في نفس الوقت بين كل من أوروبا وآسيا.

واختتم العجواني، “حفظ الله مصر وشعبها من كل شر وسوء”.