أخباراستثمار وأعمال

       

الجمعية المصرية البريطانية للأعمال وغرفة التجارة المصرية البريطانية تعقد مؤتمرًا افتراضيًا يناقش استراتيجية مصر للتنمية الزراعية المستدامة 

       

       

       

       

       


عقدت الجمعية المصرية البريطانية للأعمال بالإشتراك مع غرفة التجارة المصرية البريطانية مؤتمرا افتراضيا لمناقشة استراتيجية مصر للتنمية الزراعية المستدامة.

وضم المؤتمر الافتراضي جلستين; حيث ناقشت الجلسة الأولى عدة طرق لتعزيز التجارة الإقليمية من خلال اتفاقيات تجارية جديدة مثل اتفاقية التجارة الحرة للقارة الأفريقية (AFCFTA)

بلإضافة لاتفاقية الشراكة الجديدة بين مصر وبريطانيا؛ بينما ركزت الجلسة الثانية على استراتيجية مصر للتنمية الزراعية المستدامة.

واستضاف المؤتمر الذي عقد افتراضيا عددًا من الخبراء وقادة الصناعة منهم الدكتور سعد نصار، مستشار وزير الزراعة واستصلاح الأراضي وشريف الجبلي، رئيس لجنة التعاون الإفريقي باتحاد الصناعات المصرية،

وعبد الحميد الدمرداش، رئيس مجلس الصادرات الزراعية، و محمد الدهشوري، الرئيس التنفيذي لشركة حسن علام للإنشاءات، وأدارها إيان جراي ، رئيس الغرفة التجارية المصرية البريطانية.

وأشاد الدكتور سعد نصار، مستشار وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، برؤية مصر 2030 التي تهدف إلى تحقيق التنمية المستدامة والقضاء على الفقر. وأشار إلى أهمية إقامة مشاريع إستثمارية أبرزها مشاريع إنتاج وتصنيع السلع الغذائية.

كما أكد نصار أن الاستراتيجية تهدف إلى إستصلاح  مساحة الأراضي الخصبة في مصر وإقامة مشروعات زراعية ، مشيرًا إلى حقيقة أن مصر تمتلك أحد أقوى القوانين الاستثمارية الأجنبي في العالم  قانون الاستثمار لعام 2017،

حيث سيتم التعامل مع المستثمرين الأجانب على قدم المساواة بموجب القانون ولن يخضعوا لإجراءات تعسفية أو قرارات تمييزية.

من جانبه أعرب شريف الجبلي، رئيس لجنة التعاون الإفريقي باتحاد الصناعات المصرية، عن تفاؤله بمستقبل القطاع الزراعي المصري، خاصة بعد الاتفاقية الثنائية بين مصر والمملكة المتحدة ،

حيث تنتج الأراضي الخصبة في مصر منتجات غذائية عالية الجودة بما في ذلك القمح, والسلع السكر والمنتجات النفطية. كما سلط الجبلي الضوء على نظام إنتاج اللحوم المتميز في مصر،

وحث الشركات البريطانية على إقامة شراكات وشبكات تجارية قوية مع مصر والسودان وإثيوبيا حيث تعتبر من أكبر الدول لإنتاج اللحوم في العالم.

أخيرًا ، سلط الجبلي الضوء على موقع مصر الجغرافي الاستراتيجي كبوابة بين المملكة المتحدة و 1.8 مليار مواطن أفريقي ، مما يسهل عملية التواصل التجاري مع المملكة المتحدة ،

علاوة إلي ذلك ، تمتلك الدولة عمالة زراعية مميزة تتقاضي أجور معتدلة، مما يؤدي الي انتاج السلع الزراعية بأقل التكاليف وبأعلي مستويات الجودة.

ومن جانبه سلط عبد الحميد الدمرداش، رئيس مجلس الصادرات الزراعية، الضوء على إحصاءات الصادرات الغذائية في مصر ، موضحًا أن مصر تمكنت من إطلاق 20 مشروع لإنتاج السلع  الغذائية ،

بالإضافه الي تجاحها في تصدير الحمضيات والبرتقال إلى عدة دول ، أبرزها اليابان والبرازيل. وكشف الدمرداش أن قطاع الزراعة المصري حقق عائدات تصدير بلغت 2.2 مليار دولار العام الماضي.

وأكد على إمكانات مصر في زراعة وتصدير التمور. مشيدا بالنظام المتكامل للتعبئة والغسيل والتصدير.

وأخيرًا أشاد الرئيس التنفيذي لشركة حسن علام للإنشاءات، محمد الدهشوري، بخطة مصر السريعة للتوسع التجاري في إفريقيا ،

مع تسليط الضوء على العلاقات الاقتصادية الثنائية الحالية بين مصر وغامبيا كخطوة للأمام للتجارة الأفريقية بشكل عام. كما، أشار إلى الصعوبات التي تواجهها الدول الأفريقية ،

فيما يتعلق بانخفاض إمدادات المياه بسبب موقعها غير الساحلي ، وحث على مزيد من التعاون لتلبية مطالبها الاقتصادية.