بنوك وتأمين

خالد الشافعي: الوضع الاقتصادي حاليا مستقر و لا يستدعى وجود سعر للمحاسبة الجمركية وسعر للمحاسبة المصرفية

أكد خالد الشافعى الخبير الاقتصادى ورئيس مركز العاصمة للدراسات والأبحاث الاقتصادية، إن إلغاء العمل بالدولار الجمركى والتعامل على أساس سعر صرف العملات فى البنوك، لن يكون له تأثير مباشر على أسعار السلع، خاصة وأن هناك تقارب كبير بين أخر سعر للدولار الجمركرى وهو 16 جنيه وبين سعر الصرف فى البنوك الذى يسجل تقريبا متوسط 16.62 جنيه.

وأضاف الخبير الاقتصادى، أن الدولار الجمركى كان الهدف منه توفير رقم ثابت للتعامل على السلع عند الاستيراد، خاصة فى الفترة التى كانت يشهد فيها سوق الصرف اضطراب ملحوظ، لكن الوضع الآن تغير تماما وأصبح سعر الصرف مستقر للغاية، وكذلك تم التخلص من فكرة وجود سعرين للدولار فى مصر”الموازى والرسمى”.

وتابع الشافعى، أن فكرة الدولار الجمركي وهو الذي تحدده وزارة المالية يستخدم في تحديد قيمة الرسوم الجمركية على السلع التي يتم استيرادها من الخارج، وبعد إلغاء الدولار الجمركي سيتم تحديد هذه الرسوم وفقا لسعر الصرف الحر المعلن من البنك المركزى، ومن ثم حدوث زيادة فى الرسوم المحصلة لكن بصورة طفيفة جدا.

وأشار إلى أن الفترة التى تم العمل فيها بنظام الدولار الجمركى ربما كانت فترة انتقالية شهد فيها السوق تذبذب واضح فى سعر العملات، ومن ثم تم وضع نظام الدولار الجمركى لعدم تأثر الأسعار، لكن الوضع حاليا لا يستدعى وجود سعر للمحاسبة الجمركية وسعر للمحاسبة المصرفية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق