أخباراستثمار وأعمال

       تحت شعار "اشتري..قسط..وفر

“قمة مصر لتجارة التجزئة” تعلن إطلاق مهرجان أهلا تسوق يوليو المقبل

       

       

       

       

       


تماشيًا مع توجهات الدولة بتوفير حياة كريمة وتشجيع السياحة وزيادة الناتج القومي الإجمالي، أعلنت قمة مصر لتجارة التجزئةأكبر تجمع لتجار البيع بالتجزئة في مصرإطلاق مهرجان أهلا تسوق خلال الفترة من إلى 13 يوليو المقبل في مركز القاهرة للمعارض والمؤتمرات بمدينة نصر تحت رعاية وزارة التموين والتجارة الداخلية وجهاز تنمية التجارة الداخلية؛

بهدف تنشيط حركة التجارة الداخلية، ووضع مصر على خريطة التسوق العالمية عن طريق تشجيع كبرى العلامات التجارية والشركات لدخول السوق المصرية، وفي الوقت نفسه توفير للأسر المصرية من خلال تقديم عروض وتخفيضات غير مسبوقة للمنتجات المعروضة.

ويقام مهرجان مصر للتسوق تحت شعار أهلًا تسوق” بمشاركة أكثر من 150 عارض على مساحة نحو 17 ألف متر مربع، والذين سيعرضون العديد من السلع الاستهلاكية والمعمرة بنسبة خصم تصل إلى 60% خلال فترة المهرجان،

على أن يستمر هذا الخصم في المتاجر والأسواق التجارية المشاركة حتى نهاية شهر يوليو بنسبة خصم أقل من المعلنة في المهرجان،

مع توفير مبادرة للبيع بالتقسيط عن طريق توفير تمويل لشراء السلع بنسبة فائدة مخفضة بالتعاون والاتفاق مع بعض البنوك المصرية وشركات التمويل الاستهلاكي وشركات تسهيل المدفوعات، ويعقد المهرجان وسط إجراءات احترازية مشددة واتباع كافة التدابير الوقائية لحماية الزائرين من كوفيد-19.

أكد الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، على أهمية قطاع التجارة الداخلية في توفير السلع للمواطنين بأسعار منافسة علاوة على مساهمته في الناتج المحلي بنسبة 18.5%، ولذا تسعى الوزارة إلى زيادة هذه النسبة إلى 21% خلال الفترة المقبلة،

من خلال طرح إنشاء مناطق تجارية ولوجستية، أسواق جملة مركزية، سلاسل تجارية ومنافذ، كما أكد الوزير على أهمية مهرجان مصر للتسوق؛ لتحفيز الاقتصاد الوطني وتطوير وإنعاش الأسواق وذلك بهدف التخفيف عن كاهل المواطن المصري، خصوصًا محدودي الدخل منهم، وضمان حصولهم على سلع ذات جودة عالية بأسعار مناسبة.

من جانبه قال الدكتور إبراهيم عشماوي مساعد أول الوزير ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، إن جهاز تنمية التجارة الداخلية يستهدف أن تصبح مصر إحدى المقاصد التجارية الرئيسية لتوطين التجارة الداخلية على المستوى الإقليمي من خلال إتاحة فرص تجارية متعددة وتوطين نماذج استثمارية متنوعة على امتداد كافة المحافظات،

ونجح الجهاز في توفير 18 مشروعاً في 11 محافظة باستثمارات 49 مليار جنيه خلال العامين الماضيين، تتميز بأنها مشروعات كثيفة الاستثمار وكذا كثيفة العمالة وتوفر فرص عمل كبيرة لأبناء هذه المحافظات، كما أنها ترتقى بمستويات تقديم الخدمة للمستهلك.

من جهته قال جورج ميتري، رئيس مجلس إدارة شركة بيزنكس للاستثمارات، المنظمة لقمة مصر لتجارة التجزئة، إن مهرجان مصر للتسوق، سيصبح أكبر حدث سنوي يجمع التجار والمصنعين والموزعين مع المشترين في مكان واحد،

ويعتبر مركز الالتقاء الرئيسي الذي يشمل كافة المتخصصين فيما تحتاجه الأسر والمقبلين على الزواج في معظم القطاعات لاستهداف كافة شرائح المستهلكين،

مضيفًا أن المهرجان يسهم في إحداث حراك اقتصادي ومالي يدعم الاقتصاد القومي، وتقديم استبيان عملي وحقيقي ونتائج واضحة لبيان مدى القوة الشرائية في مصر، وكذلك تقديم مؤشر فعلي لمعرفة القدرة الشرائية في مصر، وتحديد تفضيل المستهلكين المنتجات المحلية أم المستوردة.

أضاف ميتري، كما يقدم المهرجان أرقام حقيقية لحجم التعامل بالبطاقات المصرفية البنكية، ومدى احتياج المواطن للتقسيط في مشترياته، علاوة على إحداث حراك في سوق العمل الحر من خلال وسائل النقل الثقيل والفنيين وأصحاب المهن الحرة المتعلقة بإقامة مثل هذا الحدث.

كما أعلنت قمة مصر لتجارة التجزئة، إطلاق أول خريطة تفاعلية للاستثمار في قطاع التجزئة والتجارة، وكذلك أول مرصد لقطاع التجزئة والتجارة بشكل عام في مصر،

وكشفت القمة عن فعاليات عديدة لعمليات البيع بالتجزئة والتجارة الإلكترونية والمدفوعات الرقمية والتكنولوجيا وتجارب العملاء، وركزت على التغيير الطارئ في سلوكيات المستهلك.

وانطلقت صباح اليوم الثلاثاء، أعمال الدورة الثانية من قمة مصر لتجارة التجزئة، تحت رعاية ومشاركة الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية،

والدكتور إبراهيم عشماوي مساعد أول الوزير ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، وكذلك بمشاركة أيمن سليمان المدير التنفيذي لصندوق مصر السيادي، وتأتي أهمية قمة تجارة التجزئة؛

لأنها بمثابة حلقة الوصل بين المستثمرين وصغار التجار ورواد الأعمال الباحثين عن انطلاقة لمشروعاتهم في نفس المجال، وأصحاب الكفاءات والخبرات المحلية والعالمية.

وشارك بالدورة الثانية من قمة مصر لتجارة التجزئة، 42 من أهم وأكبر المتحدثين في قطاع التجارة في العالم، والذين عرضوا خبراتهم ونصائحهم وآرائهم في كيفية تخطي العقبات والتحديات التي تواجه المستثمرين في قطاع تجارة التجزئة،

وكيفية تطوير وتنمية مشروعاتهم، وذلك بحضور 500 زائر بين مديرين وخبراء ومستثمرين وشباب، يبحثون جميعًا عن فرص لتبادل الخبرات والبحث عن إجابات لتساؤلاتهم حول تجارة التجزئة خلال القمة،

والتي تعد إحدى أهم الأنشطة الاقتصادية التي يتم تنظيمها كل عام وينتظرها قطاع تجارة التجزئة في مصر والشرق الأوسط.

وشهدت قمة مصر لتجارة التجزئة، عقد العديد من الجلسات النقاشية، منها جلسة بعنوان الاستثمار في قطاع البيع بالتجزئة يشارك فيها الدكتور إبراهيم مصطفى خبير الاقتصاد والاستثمار، كريم بدر الرئيس التنفيذي للمنافع العامة البنية التحتية بصندوق مصر السيادي،

هناء الهلالي المستشار التنفيذي لرئيس مجلس إدارة البنك العقاري المصري العربي، بيتهوفن طايل المؤسس والعضو المنتدب لشركة B2CL للاستشارات،

وجلسة لتسليط الضوء على الاستثمار الأجنبي المباشر في قطاع تجارة التجزئة في مصر، يشارك بها الدكتور إبراهيم عشماوي مساعد أول وزير التموين ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، جوزير رابولا مدير مجموعة اللولو العالمية بالإمارات، حذيفة القريشي المدير الإقليمي لمجموعة اللولو العالميةمصر.

كما انعقدت جلسة نقاشية بعنوان استراتيجيات لبيع السلع الاستهلاكية بالتجزئة – التحديات والفرص، يشارك بها مروان الشايب الرئيس التنفيذي لشركة كابيتر،

أحمد حسن المؤسس والمدير التنفيذي لشركة Speed، هاني أمان الرئيس التنفيذي لشركة إيسترن كومباني، هاني المسيري المدير التنفيذي لشركة هاينز مصر، حسن عطية مدير المبيعات بشركة نستله، هشام منصور مدير عام شركة طيبة جلوب.