أخباراتصالات وتكنولوجيا

       

موبايلي تتعاون مع إريكسون لتحسين سرعات التحميل للمشتركين

       ·         برمجيات إريكسون لتقنية الجيل الخامس 256 QAM تزيد سرعة تحميل البيانات لمشتركي موبايلي

       ·         مع تحسين كفاءة الطّيف ومدة التحميل، سيحصل عملاء موبايلي على مزايا إضافية

       

       

       


عقدت موبايلي شراكة مع إريكسون (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: ERIC) لاستخدام حزمة برمجيات جديدة على شبكة الجيل الخامس في المملكة العربية السعودية،

تهدف لزيادة سرعات التحميل وتحسين تجربة المستخدم. ويأتي إطلاق هذه البرمجيات كجزء من خطة موبايلي لرفع أداء شبكتها تماشيا مع رؤية السعودية 2030.

وفي ظل الزيادة الملحوظة لحركة البيانات الناجمة عن استخدام منصات مثل برامج عقد الاجتماعات عبر الفيديو، تعمل حزمة البرمجيات الجديدة 256 QAM (التي تعمل على زيادة قوة الإشارة إلى أربعة أضعافها)  ،

على زيادة كفاءة الشبكة وسرعات الإرسال لعملاء موبايلي، مما يؤدي إلى تحسين كبير في تجربة المستخدم لمشتركي موبايلي أثناء تصفح الإنترنت على الأجهزة المحمولة.

كما تؤدي زيادة سرعة الشبكة إلى تحسين تجربة المستخدمين في مجال البثّ وتبادل المحتوى. وتتيح هذه الميزة لمستخدمي شبكة الجيل الخامس الاستفادة من الزيادة الكبيرة في سرعة تحميل البيانات وقدرات شبكة الجيل الخامس، مقارنة بالسرعة المتاحة حالياً. 

يأتي إطلاق هذه البرمجيات ضمن سلسلة التحسينات التي نفذتها موبايلي مؤخراً بالتعاون مع إريكسون، ضمن الجهود المستمرة للشركة لتطوير جودة الشبكة والسرعات،

حيث يشكّل تطوير الحلول الرقمية حجر الأساس لتلبية متطلبات التحول الرقمي المخطط لها في المملكة وكعنصر تمكين رئيس لتحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030.

وفي هذا الصدد، قال علاء المالكي، الرئيس التنفيذي للتقنية في موبايلي: “تسعى موبايلي دائماً لتقديم أحدث التقنيات في مجال الاتصالات.

ويساهم برنامج 256 QAM في زيادة سرعة التحميل لعملائنا، إلى جانب تحسين تجاربهم والخدمات المقدّمة لهم، الأمر الذي يدعم مواكبتنا لرؤية السعودية 2030″.

وأضاف إيكو نيلسون، نائب الرئيس في إريكسون الشرق الأوسط وإفريقيا: “موبايلي هي شريك رئيس لإريكسون في منطقة الشرق الأوسط،

وهذا الإطلاق الناجح يُعدّ خطوة مهمة في استراتيجيتنا الرامية لمواصلة العمل على مساعدة موبايلي في توسيع وتحديث شبكتها، وسنواصل دعم موبايلي للحفاظ على ريادتها ونجاحها في مساعيها لتمكين التحول الرقمي في المملكة”.

وتشهد الاستراتيجية الوطنية للتحول الرقمي في المملكة تسارعا من خلال تبني أحدث الابتكارات في الاتصالات وتقنية المعلومات.