أخبارالصحة والمراة

       

برنامج ليكيلا التدريبي يعزز جهود تمكين المرأة

       

       

       

       

       


بمناسبة يوم المرأة المصرية ، و انطلاقا من سعيها لمواصلة تمكين المرأة وتحقيق التنمية المستدامة وتعزيز المساواة بين الجنسين ، أطلقت ليكيلا ، 

وهي الشركة المتخصصة في إقامة المشروعات العملاقة في مجال الطاقة المتجددة في قارة أفريقيا ، مبادرة جديدة ، دعت من خلالها  ثلاث شابات محليات من مدينة رأس غارب إلى برنامج التدريب المهني في مزرعة غرب بكر للرياح في مصر.

يهدف البرنامج ، والذي سينطلق في الأول من أبريل ، إلى توفير التدريب الفني لثلاث شابات محليات تخرجن من كلية الهندسة ، منة الله مبارك ، وآلاء حسن ، وأميرة سعيد ،

 في مزرعة غرب بكر للرياح لمدة تتراوح من أربعة إلى ستة أسابيع. و يوفر التدريب نافذة جديدة لسكان رأس غارب للعمل في مجال الطاقة المتجددة، كما سيساهم أيضًا في تحسين مستويات معيشتهم و في تعزيز وخلق طموحات وفرص عمل جديدة.

تعليقاً على هذه الفرصة ، قالت منة الله مبارك: “لقد تخرجت انا وزميلاتي من كلية الهندسة في عام 2020. وقد تابعنا التطور المذهل لمزرعة غرب بكر للرياح ، يومًا بعد يوم ،

مما حفز اهتمامنا لمعرفة المزيد حول صناعة الطاقة المتجددة “.وأضافت مبارك: ” لقد اخترت دراسة هندسة الطاقة والطاقة المتجددة ، لأنني أرغب في المساهمة في خلق عالم نظيف للعيش فيه ، خاصة وأن مصادر الطاقة المتجددة – الشمس والرياح – تتوافر بسهولة في مصر”.

وأضافت آلاء حسن :” أن شغفي بالرياضيات واهتمامي بإيجاد حلول للمشكلات حفزني لدراسة الهندسة لأثبت ايضاً أن المرأة بإمكانها أداء الأعمال التي يقوم بها الرجل ، وآمل أن الهم النساء والمساهمة في رفع سقف أهدافهم وتطلعاتهم المهنية “.

وقالت أميرة سعيد محمد جاد: “إنني أتطلع بشدة إلى هذا التدريب ، وآمل في اكتساب معلومات وخبرات عن المهام اليومية التي يقوم بها مهندس الكهرباء في الموقع. كما أنها فرصة رائعة بالنسبة لي للتعلم من الفريق الذي يعمل في مزرعة رياح غرب بكر “.

وعلّق فيصل عيسى ، مدير عام شركة ليكيلا مصر، قائلاً: “يشكل هذا البرنامج ركيزة جيدة لتمكين دور المرأة في قطاع طاقة الرياح. بينما يحتفل العالم بمساهمة المرأة وقيادتها هذا الشهر ،

فإننا في ليكيلا نؤمن بشدة أن نمو قطاع الطاقة المتجددة يجب أن يفيد كل من النساء والرجال ، ولكن يجب أن نكون استباقيين في تمكين المرأة لتأسيس عدالة قوية للتأكيد على القوة النسائية في إعادة تعريف الطاقة المتجددة في مصر.

نعتقد أن هذه الفرصة لن تؤدي فقط إلى التأكيد على قيمنا المتعلقة بالمساواة بين الجنسين ، ولكنها ستعمل أيضًا على زيادة الوعي بضرورة تشجيع النساء على متابعة تطلعاتهن المهنية ، بغض النظر عن الصناعة المعنية “.

وأضاف عيسى : “إن معرفة أن وظيفتك تساهم فى تطوير عالم أكثر صحة هي رسالة ايجابية ترغب العديد من النساء في تبنيها. وبالتالي ، فإن قطاع الطاقة المتجددة هو محطة حتمية للوصول إلى هذا الهدف، لذلك يجب علينا أن نمنح النساء الشجاعة والثقة لاتخاذ هذه الخطوة والاستمتاع بالرحلة “.

تهتم ليكيلا بتعزيز نمو الأعمال والكفاءة وخطط الاستدامة من خلال سد الفجوات بين الجنسين داخل المجتمعات التي تعمل بها ، كما تعزز وتؤيد اتاحة الفرصة للتنوع بين الجنسين .

وتأكيداً على دعمها للمرأة ، كانت ليكيلا قد اطلقت مؤخراً مبادرة لتدريب 25 امرأة في رأس غارب على الخياطة والتطريز، وذلك بهدف خلق مصادر دخل جديدة لأسرهن. وفي سبتمبر الماضي ، اطلقت ليكيلا برنامج محو الامية للسيدات والتي تم تنفيذه بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، ووزارة التضامن الاجتماعي والمجلس المحلي برأس غارب.

يؤدي التحول المستمر في مجال الطاقة ، المدفوع بمصادر الطاقة المتجددة ، إلى إحداث تغيير منهجي بعيد المدى في المجتمع. توظف الطاقة المتجددة حوالي 32٪ من النساء ، مقارنة بـ 22٪ في قطاع الطاقة بشكل عام ،

وفقًا لتقرير عام 2019 الصادر عن الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (IRENA). تقدر الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (IRENA) أن عدد الوظائف في مجال الطاقة المتجددة يمكن أن يرتفع من 10.3 مليون في عام 2017 إلى ما يقرب من 29 مليون في عام 2050.

يوفر التحول العالمي للطاقة فرصة لخلق وظائف جديدة وإعادة تشكيل جميع جوانب كيفية إنتاج الطاقة وتوزيعها. توفر مصادر الطاقة المتجددة فرصًا متنوعة ،

كما تتطلب مهارات مختلفة ومزيدًا من التقدم نحو المساواة  بين الجنسين عندما تكون الفرص والمزايا متاحة وموزعة على قدم المساواة.